Accessibility links

logo-print

الصين تدعو كافة الأطراف لوقف العنف في سورية والقبول بوساطة


وزير خارجية الصين يانغ جيشي

وزير خارجية الصين يانغ جيشي

دعا وزير الخارجية الصيني يانغ جيشي الخميس سورية إلى تطبيق وقف إطلاق نار والقبول بوساطة دولية لوقف العنف الذي تشهده البلاد، متوجها بكلامه الى بثينة شعبان مستشارة الرئيس السوري بشار الاسد التي تزور الصين.

وجاء في بيان حكومي أن جيشي أبلغ شعبان بأن "بكين تحض الحكومة السورية وجميع الأطراف المعنية على تطبيق وقف إطلاق نار على وجه السرعة لوضع حد للعنف والشروع في حوار سياسي".

وأعرب يانغ عن الأمل في أن "تتعاون الحكومة الصينية والمعارضة مع جهود الوساطة الدولية"، بحسب ما جاء في البيان الذي نشرته وزارة الخارجية على موقعها الإلكتروني.

من جهتها قالت شعبان التي وصلت إلى بكين الثلاثاء إن نظام الرئيس بشار الأسد على استعداد للتعاون مع جهود الوساطة الدولية وتحدثت عن احتمال التحاور مع المعارضة.

وقالت شعبان في تصريحات صحافية إن "الحكومة السورية ستتعاون مع جهود الوساطة الدولية بحثا عن سبيل لوقف العنف، ومع المعارضة من أجل اطلاق حوار موسع يشارك فيه جميع الأطراف".

وانتقدت شعبان في مقابلة مع صحيفة تشاينا ديلي الحكومية الخميس "الدول الغربية واتهمتها بنقل الأسلحة والأموال إلى الأشخاص الذين يحضون على الحرب الأهلية في سورية".

ورفضت شعبان في المقابلة استخدام كلمة "المعارضة" للإشارة إلى مناهضي للأسد، مؤكدة أن هؤلاء هم أشخاص "تسلحهم قوى خارجية وتشجعهم على ممارسة عمليات الخطف والقتل وتدمير المنشآت الحكومية".

جدير بالذكر أن الصين سبق أن دعت إلى حوار سياسي في سورية ودعت الأمم المتحدة على بذل جهود لتسوية الأزمة المستمرة منذ 17 شهرا، كما انضمت بكين إلى موسكو في عرقلة ثلاثة مشاريع قرارات في مجلس الأمن الدولي كانت تهدف إلى تشديد الضغوط على نظام الأسد.
XS
SM
MD
LG