Accessibility links

تعاون ألماني أميركي في قضية العميل الألماني المزدوج


المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست

المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست

قال مسؤولان أميركيان مطلعان على ملف العميل الألماني لوكالة "رويترز" إن وكالة المخابرات المركزية "سي أي إي" كانت ضالعة في عملية التجسس ضد ألمانيا.

غير أن البيت الأبيض رفض الاثنين التعليق على المعلومات عن قيام عميل ألماني مزدوج بالعمل لحسابها، لكنه أكد أن واشنطن ستتعاون مع برلين لمعالجة هذا الخلاف، بحسب المتحدث جوش ايرنست.

واعتبر ايرنست أن "العلاقة بين الولايات المتحدة وألمانيا بالغة الأهمية. لدينا علاقة وثيقة جدا".

وأضاف أن "شراكتنا تقوم على الاحترام وعلى عقود من التعاون والقيم المشتركة".

ميركل: ادعاءات التجسس خطيرة

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد قالت خلال مؤتمر صحافي مشترك في بكين مع رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ الاثنين إن مزاعم قيام رجل ألماني بالعمل كعميل مزدوج للمخابرات الأميركية خطيرة، وإذا كانت حقيقية فهي تمثل تناقضا واضحا لما يفترض أن يكون عليه التعاون بين شريكين.

وامتنع البيت الأبيض ووزارة الخارجية الأميركية حتى الآن عن التعليق على اعتقال موظف في دائرة الاستخبارات الاتحادية الألمانية يبلغ من العمر 31 عاما. وقالت السفارة الاميركية في برلين انها على علم بادعاءات التجسس و"تعمل مع الحكومة الالمانية لضمان ان تحل هذه المسألة بطريقة ملائمة."

وقالت مصادر استخباراتية وسياسية إن الرجل اعترف بتمرير وثائق إلى ضابط اتصال أمريكي تتضمن معلومات حول لجنة برلمانية تنظر في ادعاءات ادوارد سنودن المتعاقد السابق مع الاستخبارات الأمريكية بأن واشنطن نفذت عملية مراقبة واسعة على المانيا بما في ذلك التجسس على هاتف ميركل الخاص.

المصدر وكالات

XS
SM
MD
LG