Accessibility links

logo-print

موريتانيا.. صدامات بعد إدانة ناشطين ضد العبودية


متظاهرون متعاطفون مع الناشط برام الداه أعبيد

متظاهرون متعاطفون مع الناشط برام الداه أعبيد

حكم على ثلاثة ناشطين ضد العبودية الخميس في موريتانيا من بينهم مرشح في الانتخابات الرئاسية الأخيرة بالسجن النافذ لمدة عامين، بتهمة "الانتماء إلى منظمة غير معترف بها".

واندلعت صدامات بين أنصار متظاهرون متعاطفون مع الناشط برام الداه أعبيد رئيس "المبادرة لإنعاش حركة إلغاء العبودية" والمتهمين الاثنين الآخرين والشرطة بعيد النطق بالحكم في المحكمة الجزائية في روسو (جنوب البلاد).

واقتحم عشرات الأنصار المحكمة فيما طوقت مجموعة الحافلة التي كانت تنقل المحكومين الثلاثة من بين عشرة متهمين، بعد تبرئة سبعة، وحطموا زجاجها، بحسب مراسل وكالة الأخبار الخاصة.

وردت الشرطة بالغاز المسيل للدموع ما أدى إلى إصابة أربعة بالاختناق، هم ثلاثة رجال وامرأة، بحسب المصدر الذي أضاف أن المحتجين طوقوا كذلك مكتب المدعي العام.

وحكم على أعبيد ومساعده ابراهيم ولد بلال رمضان ودجيبي سو رئيس جمعية "التجمع من أجل التطور" للحقوق المدنية والثقافية بالسجن النافذ لمدة عامين.

وأكد رئيس هيئة الدفاع عنهم ابراهيم ولد ايبيتي لوكالة الصحافة الفرنسية في اتصال معه من نواكشوط أنهم سيستأنفون الحكم الذي اعتبره "قاسيا".

وأوقف المتهمون العشرة في تشرين الثاني/نوفمبر فيما كانوا يقومون بحملة ضد العبودية.

وألغيت العبودية رسميا في موريتانيا عام 1981، ومنذ 2007 يتعرض المدانون بممارسة العبودية لعقوبات قد تصل إلى السجن 10 سنوات، لكن تلك الممارسات ما زالت قائمة بحسب منظمات.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG