Accessibility links

اشتباكات بعد انتهاء التهدئة في حلب.. ومجلس الأمن يحذر


جانب من المعارك في حلب- أرشيف

جانب من المعارك في حلب- أرشيف

اندلعت اشتباكات بين القوات الحكومية السورية ومقاتلين معارضين شمال حلب الخميس بعد انتهاء التهدئة في المدينة، حسب ما أعلنه المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتركز القتال في منطقة حندرات التي تسيطر عليها المعارضة.

وشنت القوات الحكومية هجوما في المنطقة بدعم جوي استهدف حندرات والطريق الوحيد المؤدي إلى المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في حلب.

وقال المرصد إن خمسة على الأقل من المعارضة قتلوا في الاشتباكات.

في المقابل، اتهمت غرفة العمليات المشتركة التي تضم الجيش السوري وجماعة حزب الله وحلفاء آخرين المعارضة بانتهاك وقف إطلاق النار، وتعهدت بالاستمرار في القتال.

وقالت إنها خاضت اشتباكات عنيفة حول حندرات وحققت تقدما.

مجلس الأمن

في غضون ذلك، أعرب مجلس الأمن الدولي في بيان الخميس عن إدانته للهجمات الأخيرة وازدياد العنف في حلب.

وفي بيان أعدته مصر ونيوزيلندا وإسبانيا، حذر المجلس من أن الهجمات ضد الأهداف المدنية ومنها المستشفيات والهجمات العشوائية "قد ترقى إلى جرائم حرب".

ودعا أطراف النزاع في سورية إلى تطبيق القرار 2254 والتقيد بوقف الأعمال القتالية في جميع أنحاء البلاد.

ورحب بالجهود المبذولة من الولايات المتحدة وروسيا واستعدادهما للضغط على أطراف النزاع لدعم استمرار وقف إطلاق النار.

ودعا إلى إيصال المساعدات الإنسانية إلى كل المناطق السورية والتقيد بالقرار المذكور لتسهيل عملية سياسية يقودها السوريون لانتقال سياسي.

المصدر: "راديو سوا"/ قناة "الحرة"/ وكالات

XS
SM
MD
LG