Accessibility links

اشتباكات في البحرين عشية انطلاق سباق فورمولا 1


متظاهرين احتجاجا على سباق الفورمولا واحد في البحرين

متظاهرين احتجاجا على سباق الفورمولا واحد في البحرين

اشتبك متظاهرون بحرينيون مع الشرطة في عدة قرى حول العاصمة المنامة قبل ساعات من بدء سباق فورمولا 1، إذ تتهم المعارضة النظام بمحاولة استغلال السباق للتغطية على المشكلات السياسية في البلاد.

وقال شهود عيان وناشطون إن المتظاهرين أشعلوا النيران في إطارات السيارات وأغلقوا الطرق وتراشقوا مع قوات الأمن بالحجارة التي ردت بدورها بإطلاق الغاز المسيل للدموع.

وكانت المعارضة قد دعت إلى تكثيف الاحتجاجات قبل انطلاق سباق فورمولا 1 على أمل تسليط الضوء على مطالباتهم بالإصلاح السياسي في البلاد.

وقللت وزيرة الإعلام البحرينية سميرة رجب من الاشتباكات التي وقعت يوم الجمعة، واتهمت المعارضة بتضخيمها ومحاولة إظهار البحرين في صورة سيئة.

ولكن الناشط سيد المحافظة من مركز البحرين لحقوق الإنسان قال إن حوالي ثمانية أشخاص أصيبوا في مواجهات مع قوات الأمن اندلعت في 20 قرية.

وقال إن قوات الأمن ردت بقنابل الغاز وطلقات خرطوش ومطاطية لتفريق المتظاهرين.

وتشهد البحرين اضطرابات منذ بدء الاحتجاجات المطالبة بالإصلاح السياسي والديمقراطية في 2011 ما أدى إلى إلغاء سباق فورمولا 1 في ذلك العام.

وذكر تقرير حكومي أن 35 شخصا قتلوا أثناء الاحتجاجات، بينما تقول المعارضة إن عدد القتلى يتجاوز 88 منذ بدء الاحتجاجات.

وحذر وزير العدل خالد آل خليفة الأسبوع الماضي من "تسييس" السباق الذي تدفع البحرين 40 مليون دولار سنويا لاستضافته.

وعلى موقع تويتر، نشر ناشطون مقطع فيديو يظهر إغلاق الشوارع قبيل انطلاق السباق، ونظموا تظاهرات أسموها "لا لفورمولا الدم".

ولي العهد "متفائل" بالحوار الوطني مع المعارضة

أعلن ولي عهد البحرين الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة السبت عن "تفاؤله" إزاء التوصل إلى نتائج في إطار الحوار الوطني مع المعارضة.

وقال المسؤول البحريني، الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس الوزراء، في مؤتمر صحافي عقده قرب حلبة السباق، "آمل بأن تتسرع جلسات الحوار الوطني، وأنا متفائل".

وأضاف الشيخ سلمان أن "كل الجالسين على طاولة المفاوضات يتمتعون بتمثيل واسع لمختلف مكونات المجتمع البحريني وهناك فرص أمام الجميع لتقديم مطالبهم".

وأقر المسؤول البحريني بحق المعارضة بالتظاهر السلمي كما فعلت الجمعة حول المنامة وأكد رفضه لما أسماهم "المتطرفين العنيفين".

وردا على سؤال حول ما إذا كان تنظيم سباق الجائزة الكبرى في البحرين ما هو إلا لإخفاء المشاكل الداخلية للبلاد، قال الشيخ سلمان إن بلاده "لم تحاول أبدا استخدام سباق الفورمولا 1 لإخفاء مشاكلها التي لا بد أن تصل إلى حل في إطار عملية سياسية تجري حاليا".

ويعتبر الشيخ سلمان من المعتدلين وأنصار الحوار مع المعارضة التي تقودها حركة الوفاق الشيعية، وهو لم يستبعد مشاركته الشخصية في هذا الحوار، إلا أنه اعتبر أن الوقت لم يحن بعد لذلك.

وتطالب المعارضة بإقامة ملكية دستورية في البحرين التي يشكل الشيعة أغلبية سكانها في حين أن الحكم منذ أكثر من 200 سنة بأيدي أسرة آل خليفة السنية.
XS
SM
MD
LG