Accessibility links

logo-print

إصابة 10 أشخاص في مواجهات بولاية كاليفورنيا


الشرطة الأميركية في ولاية كاليفورنيا

الشرطة الأميركية في ولاية كاليفورنيا

أصيب 10 أشخاص بجروح في صدامات وقعت أمام مبنى حكومي في مدينة ساكرامنتو بولاية كاليفورنيا الأحد، حسب ما أعلنته الشرطة الأميركية.

وأوردت وكالة رويترز أن الاشتباكات وقعت بين مجموعة تؤمن بتفوق العرق الأبيض ومتظاهرين مناهضين لهم.

وصرح قيادي في المجموعة، يدعى مات باروت، بأنهم كانوا قد دعوا إلى تظاهرة للاحتجاج على "أعمال العنف" التي واكبت تجمعات انتخابية للمرشح الرئاسي المفترض دونالد ترامب خلال الأسابيع الماضية.

وتنتمي المجموعة إلى حزب "العمال التقليدي"، ويقول مركز أبحاث محلي إنهم يؤمنون بتفوق العرق الأبيض.

ويطلق المتظاهرون الذين اشتبكوا معهم على أنفسهم اسم "مناهضي الفاشية"، وكتبوا على موقعهم أنهم تصرفوا وفقا لما يمليه عليهم "الواجب الأخلاقي" بعدم إفساح المجال "للنازيين الجدد بغزو الساحل الغربي" للولايات المتحدة.

وفي تغريدة على تويتر، قال جهاز الإطفاء إن العديد من الجرحى الذين نقلوا إلى المستشفى "أصيبوا بجروح بالغة بالسلاح الأبيض".

ورأت وكالة رويترز أن تلك الأحداث تثير مخاوف بشأن سلامة مؤتمري الحزبين الجمهوري والديموقراطي المقرر عقدهما هذا الصيف.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG