Accessibility links

مقتل 160 شخصا في سورية الأربعاء وحلب تشهد "أعنف الاشتباكات"


سحب الدخات تتصاعد في سماء مدينة حلب شمال سورية

سحب الدخات تتصاعد في سماء مدينة حلب شمال سورية

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 160 شخصا قتلوا في أنحاء متفرقة من سورية الأربعاء، سقط عدد كبير منهم في حلب التي تشهد اشتباكات بين الجيش النظامي والمعارضة المسلحة.

وقد شهد حي صلاح الدين في حلب اشتباكات وصفت بأنها الأعنف منذ ثلاثة أسابيع بين الجيش النظامي والمعارضة المسلحة تخللتها هجمات وهجمات مضادة بين الطرفين للسيطرة على الحي.

وبعد أن أعلنت وكالة الأنباء السورية سانا إحكام القوات النظامية سيطرتها الكاملة على الحي، أفاد قائد ميداني في الجيش الحر من حي صلاح الدين بأن المقاتلين المعارضين استعادوا بعد ظهر الأربعاء ثلاثة شوارع من أصل خمسة سيطرت عليها القوات النظامية.

وقال قائد كتيبة "نور الحق" النقيب حسام أبو محمد إن القوات النظامية "موجودة في مساحة تقل عن 15 بالمئة من صلاح الدين" فقط.

وكان العقيد عبد الجبار العكيدي قائد المجلس العسكري في محافظة حلب قد أكد لـ"راديو سوا" أن ما قيل عن سقوط حي صلاح الدين في قبضة الجيش النظامي " غير صحيح".

وأضاف أن المعارك "مازالت مستمرة طاحنة وعنيفة جدا، لكن النظام لم يسيطر على الحي".

في المقابل، أفاد التلفزيون السوري بأن الأجهزة المختصة في حلب تصدت لمجموعة إرهابية في بستان الباشا واستطاعت القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين المرتزقة، بحسب الوكالة .

وأفاد مصدر امني في دمشق بان الجيش "يتقدم في حي صلاح الدين ويسيطر على المحاور الأساسية"، متوقعا أن "يستمر تنظيف جيوب المقاومة حتى صباح الخميس".

وذكرت مصادر أمنية لوكالة الصحافة الفرنسية أن الجيش النظامي حشد نحو 20 ألف جندي، مقابل ما بين ستة إلى ثمانية آلاف من عناصر الجيش الحر، حيث يعتبر الطرفان معركة السيطرة على حلب بأنها "حاسمة"، خصوصا مع وقوع مناطق ريف حلب شمال المدينة في قبضة الجيش الحر وصولا إلى الحدود التركية.

تنديد بالهجوم

وفي سياق متصل، نددت منظمة العفو الدولية بالقصف الذي يشنه الجيش السوري على مدينة حلب استنادا إلى صور بالأقمار الاصطناعية أظهرت أكثر من 600 فجوة نتيجة القصف في حلب وعندان المجاورة.

ودعت المنظمة الجيش النظامي ومقاتلي المعارضة إلى الالتزام بالقوانين الدولية التي تحظر اللجوء إلى ممارسات وأسلحة لا تميز بين أهداف عسكرية ومدنية.

وأعرب قائد بعثة المراقبين الدوليين إلى سورية الجنرال بابكر غاي الاثنين عن قلقه حول مصير المدنيين العالقين في المدينة البالغ عدد سكانها مليونين 700 ألف نسمة.
XS
SM
MD
LG