Accessibility links

أهالي دوما يشتبكون مع تنظيم معارض


سوري يمر من أمام أحد المنازل المهدمة في دوما

سوري يمر من أمام أحد المنازل المهدمة في دوما

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اشتباكات تدور في دوما بريف دمشق بين مواطنين سوريين ومسلحين تابعين لفصيل "جيش الإسلام" المعارض، بعد أن هاجم الأهالي مستودعا للأغذية تابعا له.

وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن بأن الاشتباكات اندلعت إثر هجوم نفذه مواطنون من المدينة المحاصرة على مستودعات مؤسسة "عدالة" الخيرية المقربة من الفصيل المعارض فبادر حراس المستودعات بإطلاق النار على المواطنين، ورد الأهالي بإطلاق النار من أسلحة فردية.

وأوضح عبد الرحمن أن عددا من المقاتلين في كتائب أخرى من المعارضة ساندت الأهالي في الهجوم على "جيش الإسلام" الذي قال إنه يوزع المواد الغذائية والأدوية على مؤيديه فقط.

وأدت الاشتباكات إلى زيادة التوتر في المدينة وإصابة عدد من السكان بجروح.

كما شن الفصيل السوري المعارض حملة اعتقالات شملت قياديين اثنين من الكتائب المقاتلة، بحسب المرصد.

على صعيد آخر، أصدرت محكمة تابعة لفصائل مقاتلة في الغوطة الشرقية الجمعة حكما بالإعدام في حق مواطن في مدينة دوما بتهم "الكفر والتعامل مع النظام وتجارة المخدرات والزنا".

وأشار المرصد إلى تنفيذ حكم الإعدام "بفصل رأسه عن جسده".

وهذه هي المرة الأولى التي تصدر محكمة تابعة لكتائب "غير جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية داعش" حكما على مدني بقطع الرأس في سورية.

المصدر: وكالات



XS
SM
MD
LG