Accessibility links

logo-print

إقالة مدير أمن بورسعيد وتجدد العنف لليوم الرابع على التوالي


اشتباكات في بورسعيد بين الأمن ومتظاهرين

اشتباكات في بورسعيد بين الأمن ومتظاهرين

صرح مسؤولون أمنيون لوكالة الصحافة الفرنسية أنه تم إقالة مدير أمن بورسعيد، شمال شرق مصر، مع استمرار أعمال العنف التي تشهدها تلك المدينة الواقعة على قناة السويس.

وأوضح أحد هؤلاء أن اللواء محسن راضي قد تم تنحيته عن منصبه، وتم نقله إلى إدارة السجون في القاهرة استجابة لمطالب أهالي بورسعيد ولتهدئة الوضع في المدينة.

وقد تجددت الاشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن في محيط مديرية أمن بورسعيد لليوم الرابع على التوالي، وذلك بعد أن شهدت المنطقة هدوءا نسبيا استمر لساعات نتيجة فرض الجيش طوقا أمنيا حول مبنى المديرية.

وقالت صحيفة الوفد المصرية إن المواجهات اندلعت إثر قيام إحدى المدرعات التابعة لقوات الشرطة بمناورة خلف جموع المتظاهرين، مما أثار حفيظتهم وقاموا برشقها بالحجارة.

وأضافت الصحيفة أن المتظاهرين ألقوا الحجارة على القوات المتواجدة أمام مبنى المديرية، والتي أطلقت بدورها قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين، حسب الصحيفة.

وفي القاهرة، أفادت صحيفة الأهرام بوقوع مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين في منطقة كورنيش النيل وسط العاصمة، مما أدى إلى تعطيل حركة المرور وتزاحم السيارات.

ضحايا المواجهات

وأعلنت وزارة الصحة أن المواجهات التي وقعت في بورسعيد والقاهرة يوم الثلاثاء وحتى فجر الأربعاء أدت إلى إصابة 471 شخصا بجروح.

وأعلن رئيس الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة في الوزارة خالد الخطيب إصابة 455 شخصا في بورسعيد بينهم حالة إصابة بطلق ناري، فضلا عن إصابة 16 شخصا آخرين في محيط ميدان التحرير وسط القاهرة.

وتتواصل هذه الاشتباكات منذ يوم الأحد على خلفية قرار وزارة الداخلية نقل متهمين في أحداث شغب في مباراة لكرة القدم بين الأهلي القاهري والمصري البورسعيدي وقعت قبل أكثر من عام وقتل خلالها أكثر من 70 شخصا معظمهم من مشجعي الأهلي.

وفي محاولة لتخفيف حالة الاحتقان، قررت وزارة الداخلية نقل المتهمين إلى سجن في مدينة الإسماعيلية المجاورة بدلا من القاهرة، في انتظار صدور حكم بحقهم يوم السبت القادم.

حظر التجوال

وفي غضون ذلك، نفى المتحدث الرسمي باسم الجيش العقيد أركان حرب أحمد محمد علي ما تردد بشأن فرض الجيش حظرا للتجوال في محيط مديرية أمن بورسعيد وأمام ديوان المحافظة.

وأضاف المتحدث في تصريح لصحيفة الشروق المصرية أن قرار فرض حظر التجوال أو إلغائه يصدر من المحافظ وليس من الجيش.

وكانت وسائل إعلام مصرية قد قالت إن قوات الجيش فرضت حظر التجوال في محيط المديرية وإنها ستلقي القبض على أي مواطن يقترب من المنطقة .
XS
SM
MD
LG