Accessibility links

معارك في محيط الجامع الأموي في حلب


مسلحون من قوات المعارضة شمال سورية

مسلحون من قوات المعارضة شمال سورية

شهدت مدينة حلب السورية الثلاثاء اشتباكات عنيفة بين قوات المعارضة والجيش النظامي، ولاسيما في محيط الجامع الأموي الكبير.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عدة كتائب منضوية تحت لواء المعارضة تشارك في القتال الذي اتسم بعمليات كر وفر بين الجانبين.

وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية بأن "إرهابيين" فجروا عبوة ناسفة عند السور الجنوبي للجامع الأموي، مما أسفر عن وقوع أضرار كبيرة فيه وفي المنطقة المجاورة للسور.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر عسكري القول إن التفجير جاء في محاولة من قوات المعارضة للتسلل إلى باحة الجامع.

كما تواصلت المعارك لليوم الثالث على التوالي في محيط مدرسة الشرطة في بلدة خان العسل في ريف حلب الغربي، التي يقول المرصد السوري إنها آخر معاقل القوات النظامية في المنطقة.

وأشار المرصد إلى أن مقاتلي المعارضة سيطروا على مبنى كانت القوات النظامية تتخذه مركزا لها.

وبث ناشطون معارضون شريطا مصورا لجانب من الاشتباكات التي قالوا إنها دارت في خان العسل:




وذكر المرصد أن المعارك في المنطقة أسفرت خلال 48 اليومين الماضيين مقتل 29 مقاتلا معارضا على الأقل، و45 عنصرا من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها.

وفي ريف دمشق دارت اشتباكات عنيفة بين الجانبين في منشية خان الشيخ والحسينية رافقها قصف عنيف للمنطقة من قبل قوات الحكومية.

كما تعرضت أحياء جوبر والتضامن في محيط العاصمة إلى قصف من جانب القوات النظامية، حسبما ذكرت لجان التنسيق المحلية المعارضة.
XS
SM
MD
LG