Accessibility links

logo-print

النظام السوري يخسر السيطرة على آخر معبر بري مع الأردن


مقاتلون معارضون خلال معاركهم مع قوات النظام. أرشيف

مقاتلون معارضون خلال معاركهم مع قوات النظام. أرشيف

سيطرت مجموعات من المسلحين بدعم من جبهة النصرة الأربعاء على آخر معبر بري مع الأردن كان لا يزال في أيدي قوات النظام السوري.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن "الطيران المروحي السوري قصف بالبراميل المتفجرة أماكن قرب منطقة معبر نصيب عقب سيطرة ألوية مقاتلة وجبهة النصرة على المعبر الحدودي بين الاراضي السورية والاردنية".

وأضاف "بذلك فإن قوات النظام خسرت آخر تواجد لها في معبر رسمي مع الأردن".

وأوضح أن "المثلث الواصل بين معبر نصيب الحدودي وصولا للحدود مع الجولان السوري المحتل والحدود الاردنية، لم يعد به تواجد لقوات النظام" وأشار إلى أن هذه القوات "لا تزال تتواجد في أربعة مراكز عسكرية شرق معبر نصيب وصولا إلى الحدود الإدارية مع محافظة السويداء".

وكان مقاتلو المعارضة بدأوا الثلاثاء هجومهم على معبر نصيب. وقال المرصد السوري لحقوق الانسان في حينه "في حال توصلوا إلى السيطرة على المعبر يكونوا قد أنهوا وجود النظام على طول الحدود مع الأردن".

تحديث 14: 16 تغ

أعلنت السلطات الأردنية الأربعاء إغلاق معبر جابر الحدودي الاستراتيجي مع سوريا "مؤقتا" اثر اشتباكات عنيفة على الجانب السوري من الحدود.

وقال وزير الداخلية الأردني حسين المجالي في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية إن حركة نقل المسافرين والبضائع توقفت بشكل مؤقت، مضيفا أن الخطوة تأتي كإجراء احترازي للحفاظ على أرواح وسلامة المسافرين، نظرا "لأحداث العنف التي تشهدها بلدة نصيب الواقعة على الجانب الآخر من الحدود".

تحديث 14:16 ت.غ

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان اندلاع اشتباكات الأربعاء بين فصائل إسلامية معارضة والقوات النظامية في محيط معبر جابر الحدودي الاستراتيجي مع الأردن في محافظة درعا.

وذكر المرصد أن تلك المنطقة ومحيطها تعرضت الثلاثاء لقصف قوي بالبراميل المتفجرة والصواريخ شنته الطائرات الحربية والمروحيات التابعة للنظام.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية إن تمكن المعارضة من السيطرة على المعبر يعني الإنهاء الكامل لتواجد قوات النظام على الحدود الأردنية.

يذكر أن المنطقة الحدودية مع الأردن المتاخمة لمحافظة درعا شهدت عدة اشتباكات خلال العاميين الماضيين تمكن خلالها مقاتلو المعارضة من السيطرة على شريط حدودي طويل مع المملكة باستثناء هذا المعبر. وتسيطر جبهة النصرة وكتائب إسلامية أخرى على معبر الجمرك القديم منذ تشرين الأول/أكتوبر 2013.

هجوم على مناطق في حمص

وقال المرصد السوري إن القوات النظامية فتحت نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في أطراف حي الوعر بمدينة حمص الأربعاء، مشيرا إلى مقتل شخص برصاص قناص.

وأضاف أنها قصفت أيضا مناطق في محيط منطقة الحولة بريف حمص الشمالي، ما أدى لسقوط جرحى، لم يحدد عددهم.

المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان/ وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG