Accessibility links

ملالا وبلومبرغ من الفائزين بجوائز مؤسسة كلينتون


ملال يوسفزاي تتسلم جائزتها من الملكة رانيا

ملال يوسفزاي تتسلم جائزتها من الملكة رانيا

كشف الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون أن الباكستانية ملالا يوسفزاي التي تناضل من أجل تعليم الفتيات هذه السنة وعمدة مدينة نيويورك مايكل بلومبرغ إلى جانب خمسة آخرين فازوا بـ"جوائز المواطنة" التي تقدمها مؤسسة "مبادرة كلينتون العالمية".

وتقدم هذه المؤسسة الجوائز كل سنة لأشخاص من القطاع العام أو الخاص أو الجمعيات المدنية تقديرا للجهود التي يبذلونها لمواجهة مشاكل ذات طابع عالمي.

يشار إلى أنه عام 2012، أطلق عناصر من حركة طالبان رصاصة على رأس ملالا يوسفزاي البالغة من العمر 16 عاما وهي في طريقها إلى المدرسة في باكستان، واعتقدوا أنها توفيت إثرها.

لكنها بعد أشهر من إعادة التأهيل بدأت تناضل مجددا من أجل تعليم الفتيات وأنشأت صندوقا لهذه الغاية.

وقد حضرت ملالا هذا الأسبوع الجمعية العامة للأمم المتحدة لتناصر قضيتها، وتدعم مبادرة ترمي الى توفير الدراسة لمئات آلاف الأطفال السوريين اللاجئين في لبنان.

وقد هنأت الملكة رانيا زوجة العاهل الأردني ملالا عبر موقع تويتر بعد أن سلمتها الجائزة.


أما مايكل بلومبرغ، فهو منح هذه الجائزة تقديرا لمساهماته في تعزيز التنمية المستدامة وقطاع الصحة العامة والتدابير التي اعتمدها إثر إعصار "ساندي" العام الماضي، بحسب بيان عن مؤسسة كلينتون.

وبلومبرغ هو رئيس بلدية نيويورك منذ 12 عاما. ومن أبرز إنجازاته فرض حظر التدخين في حانات المدينة ومطاعمها واتخاذ عدة تدابير لمكافحة البدانة وأخرى لتعزيز التنمية المستدامة.

ومن الفائزين الآخرين بهذه الجائزة هذه السنة الياس طبان الذي كان طفلا مجندا في جنوب السودان وأصبح أسقفا بروتستانتيا وساعد العديد من الأيتام في بلاده.

يشار إلى أن هذه الجوائز التي تقدم منذ عام 2007، تمنح في إطار مبادرة كلينتون العالمية التي تضم كل سنة على هامش فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة شخصيات من القطاعين العام والخاص ورؤساء دول يجتمعون للتباحث في حلول إبداعية لأصعب التحديات التي تواجه العالم.
XS
SM
MD
LG