Accessibility links

logo-print

إشادة أميركية بجهود الحكومة الباكستانية في حماية مقاراتها الدبلوماسية


وزيرة الخارجية الأميركية ونظيرتها الباكستانية خلال المؤتمر الصحافي

وزيرة الخارجية الأميركية ونظيرتها الباكستانية خلال المؤتمر الصحافي

توجهت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بالشكر إلى الحكومة الباكستانية التي أمنت الحماية لأفراد البعثة الدبلوماسية الأميركية في باكستان خلال أعمال العنف التي شهدتها مظاهرة احتجاج ضد الفيلم المسيء للإسلام.

وقالت "أريد أن أشكر حكومة باكستان على الجهود التي بذلتها لحماية سفارتنا في إسلام أباد وقنصلياتنا في لاهور وبيشاور وكراتشي، وأريد التأكيد، كما فعلت في مناسبة عدة، على أن العنف الذي شهدناه لا يمكن السكوت عنه، ولا يوجد أي مبرر لهذا العنف. وبطبيعة الحال، هناك استفزاز، ونحن أكدنا بوضوح أننا لا ندعم الاستفزاز بأي شكل من الأشكال. لقد وجدنا أن الفيديو الذي تسبب بسلسلة الأحداث الهجومية هذه، مثيرا للاشمئزاز، ويستحق الشجب. ولا يعطي مبررا للعنف."

وأكدّت كلينتون أن الأولوية القصوى للبلدين هي مواصلة مكافحة الإرهاب لضمان أمن الأميركيين والباكستانيين.

بدورها قالت وزيرة الخارجية الباكستانية هينا رباني خار إن العلاقة بين الولايات المتحدة وباكستان كانت خلال الأشهر الـ18 الماضية صعبة للغاية، وأضافت:
"الأشهر الـ18 الماضية كانت صعبة جدا جدا لأسباب كثيرة، ولكن البلدان تمكنا معا من تجاوز تحديات هذه الأشهر، وهذا يدل على أن الجانبين لديهما فهم عميق لأهمية العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة وباكستان".

وتزامن لقاء الوزيرتين مع يوم طويل من التظاهرات في باكستان احتجاجا على فيلم براءة المسلمين. وأسفرت هذه التظاهرات عن مقتل 17 شخصا وإصابة أكثر من 200 آخرين.
XS
SM
MD
LG