Accessibility links

ألمانيا.. لاجئون يطالبون يتوفير التدفئة في مراكز الإيواء


لاجئون في مدينة برلين الألمانية

لاجئون في مدينة برلين الألمانية

يجتاح البرد خيم اللاجئين المقيمين في ألمانيا ما دفعهم لإطلاق "نداء استغاثة" قد يربك السلطات الألمانية التي تواصل مساعيها لإيجاد حلول لعشرات آلاف المهاجرين.

ففي مقاطعة ساكس (شرق البلاد)، قرع الصليب الأحمر الذي يشرف على عشرة آلاف لاجئ ناقوس الخطر.

وفي الخيم المحرومة من التدفئة "أصبحت المشكلة صحية، فالناس يصابون بالمرض نتيجة البرد"، وفق ما أوضح المتحدث كاي كرانيش لوكالة الصحافة الفرنسية، مضيفا "لقد وزعنا كل أكياس النوم والأغطية التي كانت لدينا لكن ذلك غير كاف".

وأوضح كرانيتش أنه تم في الوقت الراهن إيواء جميع اللاجئين في المنطقة في خيم مجهزة بالتدفئة، لكنه لم يستبعد إمكانية استقبال لاجئين جدد في أماكن بدون تدفئة.

مظاهرات ضد البرد

وفي هامبورغ حيث ينام أربعة آلاف من أصل ثلاثين ألف لاجئ في خيم، تظاهر بعضهم في الأيام الأخيرة للتنديد بظروف إيوائهم الصعبة، وكتبوا على لافتة ضخمة "إننا نعاني من البرد".

وتكفلت 16 ولاية اقليمية بـ 42 ألف لاجئ من مجموع 305 ألفا ما زالوا بدون سقف يؤويهم بحسب تقدير صحيفة "دي فيلت".

لكن مع نحو 800 ألف طالب لجوء متوقعين لهذه السنة، تواجه ألمانيا وضعا غير مسبوق إلى حد كبير يرغمها على الابتكار مثل بناء قرى من الحاويات للسكن ومصادرة ثكنات عسكرية أو أيضا تحويل محلات مختلفة إلى مساكن.

وفي برلين تم تحويل إحدى صالات العرض التي ستستضيف في كانون الثاني/يناير معرضا للزراعة، إلى مركز استقبال طارئ. وتكدس فيه نحو ألف لاجئ ينامون على أسرة بطبقات تفصل بينها ألواح خشبية.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG