Accessibility links

logo-print

الأوشام الملونة تفلت من الحظر في فرنسا


فنان يرسم وشما على جسم رجل في باريس

فنان يرسم وشما على جسم رجل في باريس

كشف رسامو الأوشام المعارضون بشدة لحظر حكومي يطال بعض صبغات الرسم أن وزارة الصحة أعادت التأكيد أنه لا يزال في وسعهم استخدام الحبر الملون، عازية هذا الجدل المحموم إلى سوء تفاهم بشأن النظم.

وكان فنانو الأوشام المحترفون في فرنسا يحتجون منذ أشهر إثر حظر وزارة الصحة 59 صبغة تستخدم في المواد التجميلية بما فيها حبر الأوشام، وذلك لأسباب خاصة بالسلامة.

غير أن جمعية فناني الأوشام "تاتواج إيه بارتاج" كشفت أنها تلقت رسالة من وزارة الصحة جاء فيها أن مرد كل هذه الضجة هو "سوء تفاهم".

وقال ستيفان شوديزيغ رئيس الجمعية إن "الأوشام الملونة أفلتت" من الحظر.

وأوضح أنه "أسيء تفسير" الحظر في الوكالات الحكومية المكلفة بتطبيقه، معربا عن ارتياح في أوساط رسامي الأوشام في فرنسا الذين يراوح عددهم بين 3500 و4000 فنان.

ولم تعلق بعد وزارة الصحة على هذه التصريحات.

وقالت الجمعية إن المشكلة كانت تكمن في أحد الجداول الوارد في المرسوم الحكومي الذي يعلن الحظر والذي تضمن الصبغات المسموح بها في مستحضرات التجميل.

وشرحت سيسيل شوديزيغ أمينة الجمعية "لجأنا إلى خبير راجع النظم الأوروبية الممتدة على 3600 صفحة وتطبيقها في القانون الفرنسي وتوصلنا إلى أنه ما من حاجة إلى تغيير أي قاعدة"، خاتمة "أسيء تفسير الجداول".
XS
SM
MD
LG