Accessibility links

logo-print

لجان بالكونغرس تعرقل وصول الأسلحة الأميركية للمعارضة السورية


الكونغرس الاميركي

الكونغرس الاميركي

أكدت مصادر أميركية لوكالة رويترز أن لجاناً بالكونغرس الأميركي عرقلت خطة إرسال الولايات المتحدة أسلحة لمقاتلي المعارضة السورية، بسبب تخوفها من وصول تلك الأسلحة إلى أيدي إسلاميين متشددين.

ونسبت الوكالة إلى مصادر لم تسمها القول إن لجنتي المخابرات في مجلسي الشيوخ والنواب عبرتا عن تحفظات بهذا الشأن.

وقالت المصادر إن التمويل الذي أخطرت الحكومة لجان الكونغرس بأنها تريده لدفع ثمن شحنات الأسلحة التي سترسل إلى خصوم الأسد قد تم تجميده مؤقتا، وذلك بسبب القلق من وصول الأسلحة إلى أطراف متشددة مثل جبهة النصرة.

وأضافت أن أعضاء بالكونغرس يرغبون بسماع المزيد من إدارة الرئيس باراك أوباما حول سياستها تجاه سورية، وعن كيفية تأثير هذه الأسلحة على الأرض في ظل تحقيق قوات الرئيس الأسد مكاسب جديدة.

ووفق مصادر بالمعارضة السورية فإن أيا من المعدات العسكرية التي أعلنت عنها الولايات المتحدة منذ أسابيع لم تصل إلى أيدي مقاتليها.

ومن الناحية الفنية فإن الحكومة لا تحتاج إلى مصادقة محددة من الكونغرس لإرسال الأسلحة، كما أن الرئيس الأميركي يتمتع بالفعل بسلطة قانونية ليأمر بمثل هذه الشحنات.

وكان البيت الأبيض قد أعلن منتصف الشهر الماضي أن الولايات المتحدة ستبدأ إرسال مساعدات عسكرية إلى مجموعات منتقاة من المعارضة المسلحة في سورية، وذلك بعدما أكدت أجهزة الاستخبارات لديها استخدام نظام الأسد أسلحة كيميائية في الصراع الذي تشهده البلاد.
XS
SM
MD
LG