Accessibility links

logo-print

قراصنة المعلومات يلتقون في مسابقة بطوكيو


أنشطة القرصنة تزايدت في العقد الأخير

أنشطة القرصنة تزايدت في العقد الأخير

انطلقت مسابقة خاصة بالأمن المعلوماتي السبت في طوكيو بهدف إظهار مواهب قراصنة المعلوماتية اليابانيين في مواجهة مع منافسيهم الدوليين.

وشارك في الجولات النهائية من المسابقة الأمنية للعام 2014 ما يزيد عن 90 شخصا موزعين على 24 فريقا من سبعة بلدان هي الصين واليابان وبولندا وروسيا وكوريا الجنوبية وتايوان والولايات المتحدة. وسيتأهل الفائزون للمشاركة في مسابقة "ديف كونف سي تي اف" المزمع تنظيمها في فترة لاحقة من هذه السنة.

وتشكل مسابقة "اس إي سي سي او ان" فرصة للمهندسين الشباب في مجال المعلوماتية في اليابان لإثبات كفاءتهم على الساحة الدولية، وتشجعهم أيضا على العمل في مجال الأمن المعلوماتي. وتتنافس الفرق المشاركة على قرصنة ستة خوادم افتراضية من خلال معرفة كلمات السر، وتحاول أيضا صد هجمات منافسيها.

وقال رئيس اللجنة التنظيمية يوشينوري تاكيساكو إن "هناك حاجة إلى تنظيم منتدى للقراصنة المبتدئين كي يتعمقوا في فهم البيئة المحيطة بهم والعالم الخارجي". وأضاف أنها تسمح بإبعادهم عن ما وصفه بـ "العالم السفلي".

وقد استقطب هذا الحدث المنظم في اليابان 4186 مشاركا من 58 بلدا إلى جولاته المتعددة. وكشف يوشينوري تاكيساكو أن القيمين على هذه المسابقة المدعومين من الوكالات الحكومية والشركات التكنولوجية والخبراء يسعون إلى تغيير صورة اليابان التي تعتبر متأخرة في مجال الأمن المعلوماتي.

المصدر: خدمة دنيا

XS
SM
MD
LG