Accessibility links

مقتل 133 مدنيا في أعمال عنف في دمشق وحلب


 تضرر العديد من المنازل في حلب

تضرر العديد من المنازل في حلب

تدور اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومسلحي المعارضة في حي التضامن وفي محيط المطار العسكري في منطقة مرج السلطان في دمشق بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي أكد أيضا تجدد القصف فجرا على بلدة جديدة عرطوز في ريف دمشق.

وتحدث بيان صدر عن المرصد عن إصابة عدد من المدنيين في سقوط قذائف على قرية حربنفسه وطبية الإمام، وتعرض حي صلاح الدين في حلب لقصف من قبل القوات النظامية، مع تواصل الاشتباكات في حي الزبدية في المدينة.

كذلك، أفاد المرصد اليوم الجمعة بأن 15 مدنيا على الأقل قتلوا بينهم طفلان في قصف بمدافع الهاون على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق.

وقال رئيس المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية "لا نعرف مصدر القصف" الذي استهدف المخيم أمس الخميس.

وطالب عبد الرحمن بتحقيق دولي حول هذا القصف.

وفي حصيلة جديدة أعلنها المرصد، ارتفع مجموع ضحايا أعمال العنف التي شهدتها سورية أمس الخميس إلى 133 قتيلا مدنيا موثقة أسماؤهم ، إلى جانب ما لا يقل عن 43 من عناصر القوات النظامية.

قالت لجان التنسيق السورية المحلية إن أكثر من 50 شخصا قتلوا في حي الأربعين في مدينة حماة.

وأوضحت اللجان في بيان صدر عنها أن من بين القتلى نساء وأطفالا، وأن العشرات أصيبوا بالإضافة إلى تضرر العديد من المنازل في الحي المحاصر بالكامل.

أضافت أن اشتباكات عنيفة وقعت بين القوات النظامية ومسلحي المعارضة في ضاحية النصر في المدينة.

وأشار البيان إلى أن قناصة القوات النظامية اعتلوا أسطح الأبنية المحيطة وأغلقوا طريق حلب حماة الدولي بالدبابات.
XS
SM
MD
LG