Accessibility links

الكونغرس يقر موازنة 2015.. خمسة مليارات لمحاربة داعش


مبنى الكونغرس الأميركي

مبنى الكونغرس الأميركي

أقر الكونغرس الأميركي مشروع قانون موازنة الحكومة خلال السنة المالية 2015، وذلك بعد أن وافق مجلس الشيوخ في جلسة طارئة عقدها مساء السبت على مشروع القانون الذي حظي بموافقة مجلس النواب الخميس.

وسيدخل القانون الجديد حيز التنفيذ بعد توقيع الرئيس بارك أوباما عليه.

وحدد الانفاق في الموازنة بـ 1.1 ترليون دولار، إلى جانب 64 مليار دولار خصصت للعمليات العسكرية الأميركية في الخارج. كما خصصت خمسة مليارات دولار لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية داعش و5.4 مليار أخرى لصندوق الطوارئ الخاص بمكافحة فيروس إيبولا.

وتتضمن ميزانية وزارة الدفاع للسنة المالية الجديدة، وقيمتها 554 مليار دولار، تخصيصات لتدريب وتجهيز القوات العراقية والكردية، و500 مليون دولار لتدريب مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة و1.3 مليار دولار لصندوق للتعاون في مكافحة الإرهاب مع دول بينها، اليمن وليبيا والصومال.

وحدد قانون الموازنة انفاق وزارة الخارجية بـ 49.3 مليارا، من ضمنها 5.4 مليار دولار لأمن البعثات الدبلوماسية الأميركية في العالم.

وأقر مجلس الشيوخ مشروع القانون بتأييد 56 واعتراض 40.

وقال زعيم الاغلبية الديموقراطية في المجلس، هاري ريد، "هناك الكثير من النقاط في القانون التي لم يكن الديموقراطيون يريدونها لكن هذا القانون تسوية". وأضاف أنه "منذ 2011 ينتقل الكونغرس من أزمة إلى أزمة والبلاد مهددة بالشلل باستمرار. إنها عادة سيئة والأميركيون سئموا من هذا الوضع".

وكان مجلس النواب قد أقر هذا القانون مساء الخميس. وكان تبنيه من جانب مجلس الشيوخ مؤكدا لكن اعتراض اعضاء منفردين أخر هذا الأمر، ما دفع المجلس إلى إمهال نفسه أربعة أيام إضافية كإجراء وقائي.

وأكد الرئيس اوباما أنه سيوقع القانون رغم العيوب التي تشوبه.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG