Accessibility links

logo-print

الكونغرس يناقش الوضع في مصر.. والسيسي يستقبل مسؤولا أميركيا


مبنى الكونغرس الأميركي

مبنى الكونغرس الأميركي

شدد أعضاء في مجلس النواب الأميركي على أهمية مواصلة إدارة الرئيس باراك أوباما تقديم الدعم للحكومة المصرية، وحث القاهرة على تحسين الأوضاع الداخلية لا سيما احترام مبادئ حقوق الإنسان والديموقراطية.

وقالت رئيسة اللجنة الفرعية لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المجلس إليانا روزليتنين إن على مصر إيجاد التوازن بين تحقيق الأمن والتطلعات المشروعة للديموقراطية، ودعت واشنطن إلى مساعدتها في ذلك.

ودعت روزليتنين، خلال جلسة استماع عقدت الأربعاء لبحث الأوضاع في مصر بعد عامين على عزل الرئيس محمد مرسي، أفرع الحكومة المصرية إلى العمل معا من أجل ضمان تحديد موعد الانتخابات في أسرع وقت ممكن.

وحذرت من التقارب بين مصر وروسيا، إذ طالبت بعدم السماح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين "بتقويض" العلاقة مع مصر، قائلة إن من شأن ذلك الإضرار بمصالح الولايات المتحدة القومية.

وأكد النائب تيد دويتش، من جانبه، أهمية بقاء القاهرة كشريك استراتيجي وأن تستمر واشنطن في تقديم المساعدات السنوية، ما يسمح لمصر بمواجهة التهديدات الإرهابية.

أما النائب ديفيد سيسليني فقد حذر من استخدام مصر للقمع من أجل فرض الأمن، وطالب الإدارة الأميركية بالضغط على الرئيس عبد الفتاح السيسي من أجل إقرار إصلاحات ديموقراطية واحترام مبادي حقوق الإنسان.

التفاصيل حول الموضوع في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن زيد بنيامين:

السيسي يستقبل قائد القيادة الأميركية الوسطى

في غضون ذلك، ناقش قائد القيادة الأميركية الوسطى الجنرال لويد أوستن والرئيس المصري العلاقات بين البلدين وسبل مكافحة الإرهاب والأوضاع في المنطقة.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية علاء يوسف إن السيسي أكد خلال الاجتماع الذي عقد بالقاهرة اعتزاز مصر بعلاقاتها الاستراتيجية مع الولايات المتحدة، خاصة ما يتعلق بالشق العسكري منها.

وناقش السيسي مع أوستن الجهود المصرية المبذولة في مكافحة الإرهاب سواء داخليا أو خارجيا.

وأشار المتحدث إلى أن المحادثات تناولت أيضا تطورات الأوضاع في كل من اليمن والعراق وسورية.

المصدر: "راديو سوا" ووكالة أنباء الشرق الأوسط

XS
SM
MD
LG