Accessibility links

logo-print

مكارثي ينسحب من السباق نحو رئاسة مجلس النواب


زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس النواب الأميركي كيفين مكارثي

زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس النواب الأميركي كيفين مكارثي

أعلن زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس النواب الأميركي كيفين مكارثي انسحابه من السباق نحو رئاسة المجلس.

وأثار هذا الإعلان جدلا في صفوف الحزب الجمهوري الذي كان يتوقع أن يختار ممثلا عنه للرئاسة الخميس.

وأدى هذا الانسحاب إلى تأجيل انتخابات الحزب إلى أجل غير مسمى، في وقت سوف يبقى فيه جون بينر رئيسا للمجلس حتى انتخاب رئيس آخر.

ويتميز مكارثي، الذي أعلن ترشحه نهاية الشهر الماضي، بمهاراته في الإقناع، وقدرته على التعامل مع خصومه الديموقراطيين، خاصة أنه ينحدر من ولاية كاليفورنيا المعروفة بسيطرتهم عليها.

وساهمت حملته التي نظمها قبل حوالي خمس سنوات في فوز الجمهوريين بأغلبية غير مسبوقة منذ عشرينيات القرن الماضي في مجلس النواب.

وكان الرئيس الحالي للمجلس جون بينر قد تخلى عن منصبه في وقت سابق. وقالت وسائل إعلام أميركية إن المحافظين المتشددين أزاحوه لأنهم يعتبرونه متساهلا في مواجهة الديموقراطيين الذين يسيطرون على البيت الأبيض ويملكون أقلية معطلة في مجلس الشيوخ.

آخر تحديث: 11:16 ت غ في 8 تشرين الأول/أكتوبر

ينتخب الجمهوريون في الكونغرس الأميركي الخميس زعيما جديدا لكتلتهم النيابية لكن الجناح المحافظ للحزب يرفض المرشح الطبيعي لهذا المنصب مستندا إلى قوته التي لم تضعف منذ ثورة حزب الشاي.

وسيعقد أعضاء الغالبية الجمهورية البالغ عددهم 247 جلسة مغلقة للتصويت لاختيار مرشحهم لرئاسة مجلس النواب الشخصية الثالثة في الولايات المتحدة بعد الرئيس ونائبه.

وكان الرئيس الحالي للمجلس جون باينر قد تخلى عن منصبه وأعلن أنه سيستقيل في نهاية الشهر الجاري.

وسينتخب كل أعضاء مجلس النواب الجمهوريين والديموقراطيين البالغ عددهم 435 رئيسا للمجلس خلفا له في 29 تشرين الأول/أكتوبر.

ويسعى القادة الجمهوريون إلى تجنب انقسام الأصوات. ويهدف الاقتراع الداخلي الخميس إلى اختيار المرشح الرسمي للحزب مقابل مرشح الديموقراطيين.

لكن المحافظين المتشددين يرفضون التعاون. وقد تمكنوا من إزاحة باينر الذي يعتبرونه متساهلا في مواجهة الديموقراطيين الذين ما زالوا يسيطرون على البيت الأبيض ويملكون أقلية معطلة في مجلس الشيوخ.

ولا ينوي المحافظون المتشددون تشجيع انتخاب مساعده الكاليفورني كيفن ماكارثي (50 عاما) الزعيم الحالي للأغلبية.

وأعلن نحو 40 محافظا أعضاء في مجموعة فرعية باسم "الحرية" الأربعاء أنهم سيدعمون مرشحا آخر هو دانيال ويبستر النائب عن إحدى دوائر فلوريدا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG