Accessibility links

logo-print

إيران مستعدة لأعلى 'درجات الشفافية' بشأن البرنامج النووي


وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

أعرب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الأربعاء عن استعداد إيران تطبيق أعلى درجات الشفافية الدولية بشأن برنامجها النووي، مؤكدا رغبتها في التوصل إلى اتفاق نهائي في أسرع وقت ممكن.

وفي كلمة ألقاها ظريف في جامعة نيويورك، أكد أن إيران مستعدة لقبول "أعلى درجات الشفافية الدولية" التي تنطبق على أعضاء معاهدة الحد من الانتشار النووي.

وشرعت إيران ومجموعة الدول الست صياغة اتفاق دولي بشأن برنامج إيران النووي من المقرر التوقيع عليه في 30 حزيران/يونيو.

وقال ظريف إنه إذا تم تطبيق الاتفاق بشكل كامل فإن إيران ستقوم بموجبه بخفض نشاطاتها النووية بشكل كبير وعرض ما يتبقى منها لما وصفه الرئيس باراك أوباما بأنه "أقسى وأدق عمليات تفتيش ونظام شفافية تم التفاوض عليها على الإطلاق".

ويهدف الاتفاق إلى ضمان الطبيعة السلمية الكاملة للنشاطات النووية الإيرانية مقابل رفع العقوبات الدولية المفروضة على طهران منذ 2006.

ولقي اتفاق الإطار الذي تم التوصل إليه بين إيران ومجموعة الست في 2 نيسان/أبريل معارضة شديدة من الجمهوريين في الكونغرس الأميركي الذين رأوا فيه تهديدا على الأمن القومي.

تحديث (19:32 تغ)

بدأ مجلس الشيوخ الأميركي مناقشة مشروع قانون من شأنه تمكين الكونغرس من مراجعة وربما رفض أي اتفاق نووي مع إيران.

وحث زعيم الأغلبية الجمهورية ميتش ماكونيل أعضاء المجلس على تأييد هذا الإجراء قائلا إن من حق الشعب الأميركي من خلال النواب الذين انتخبهم، مراجعة أي اتفاق يتم التوصل إليه و أن يحلله و يحكم عليه.

وأضاف ماكونيل أن مراجعة الاتفاق النووي مع إيران ليست من اختصاص حزب واحد ورأى أن أهمية الموضوع تحتم ألا يكون حزبيا.

وطالب بالتصويت لصالح مشروع القانون المشترك بين الحزبين.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد أعلن أن مجموعة الدول الست وإيران أقرب من أي وقت مضى من التوصل إلى اتفاق شامل وجيد حول برنامج طهران النووي.

وقال في كلمة ألقاها الاثنين، أمام المؤتمر الدولي الذي انعقد في نيويورك لمراجعة تطبيق معاهدة حظر انتشار السلاح النووي، إن العمل على تحضير وثيقة الاتفاق بين الجانبين لم تنجز بعد مشيرا إلى وجود مسائل رئيسية لا تزال عالقة.

ووضعت الأطراف المتفاوضة مهلة حتى نهاية حزيران/يونيو لوضع اتفاق فني نهائي تحد إيران بموجبه من أنشطة برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG