Accessibility links

نواب جمهوريون يطالبون بفرض عقوبات جديدة على إيران


مبنى الكونغرس

مبنى الكونغرس

طالب أعضاء جمهوريون في مجلس النواب الأميركي بفرض مزيد من العقوبات على إيران بعد تجاوز المهلة المحددة للتوصل إلى توافق مبدئي بشأن برنامج طهران النووي.

فقد دعا عضو مجلس النواب توم كاتن الأربعاء، الكونغرس إلى التحرك على نحو عاجل، لفرض عقوبات جديدة على الجمهورية الإسلامية. ولم ينفرد كاتن بدعوته هذه، إذ قال النائب الجمهوري برادلي بيرن، وزميلته فيكي هاردسلر، إنه ينبغي فرض عقوبات خانقة على طهران.

وكان كاتن قد أرسل مع مجموعة من الجمهوريين رسالة إلى المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، قال فيها إن أي اتفاق مع إيران بشأن برنامجها النووي لن يستمر، بعد أن يترك الرئيس باراك أوباما البيت الأبيض، إلا في حال موافقة الكونغرس عليه.

وفي سياق متصل، انتقد رئيس المؤتمر الجمهوري في مجلس الشيوخ، جون ثون في مقابلة تلفزيونية، ما وصفه باستمرار البيت الأبيض في استبعاد الكونغرس عن تفاصيل المفاوضات الجارية، بما فيها المحادثات بشأن رفع العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة على إيران.

وفي المعسكر الديموقراطي، قال آدم شيف، أبرز الأعضاء الديموقراطيين في لجنة الاستخبارات بمجلس النواب، إن على البيت البيض إطلاع الشعب الأميركي على الخطوط الأساسية للاتفاق، إذا كانت الإدارة الأميركية ترغب في الحصول على دعم الكونغرس في هذا الصدد.

وفي معرض رده على هذه الدعوات، قال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست، إن واشنطن تواصل المحادثات لأنها مثمرة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن زيد بنيامين:

ويخوض مفاوضون من إيران والدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا، جلسات تفاوض ماراثونية منذ بداية هذا الأسبوع، على أمل التوصل إلى اتفاق مبدئي يمهد لاتفاق شامل وطويل الأمد بشأن البرنامج النووي الإيراني.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG