Accessibility links

logo-print

تزايد الضغوط لمنع تمرير صفقة أسلحة أميركية إلى السعودية


يمنيون يتفحصون موقع تفجير بعد قصف لقوات التحالف العربي

يمنيون يتفحصون موقع تفجير بعد قصف لقوات التحالف العربي

تداولت لجنة رباعية تضم أعضاء في الكونغرس الأميركي من الحزبين الديمقراطي خطابا يطالبون فيه بتأخير صفقة أسلحة من المفترض أن تسلم للسعودية، حسب تقرير لصحيفة ذا هيل الأميركية.

ويهدف النواب الأميركيون إلى وقف صفقات الأسلحة إلى السعودية في إطار معارضتهم للحملة التي تشكنها الرياض في اليمن على حركة أنصار الله الحوثي.

وتزايدت معارضة التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن بين أعضاء الكونغرس بعد تقارير عن قصف طائرات التحالف مدرسة ومستشفى، مما تسبب في مقتل عشرات المدنيين.

وكانت الولايات المتحدة قد أقرت بيع صفقة أسلحة تقدر بـ 1.15 مليار دولار إلى السعودية في التاسع من آب/أغسطس الحالي، بينها دبابات ورشاشات وذخيرة.

ويملك الكونغرس 30 يوما حتى يعطل هذه الصفقة، لكن هذه المهلة سوف تنقضي فور عودة الأعضاء من عطلتهم الصيفية مما قد لا يمكنهم من وقف تسليم الأسلحة.

وقال أعضاء الكونغرس في الخطاب الذي سوف يرسلونه للرئيس باراك أوباما إن أي قرار لبيع أسلحة للسعودية يجب أن يعطى الفترة الكافية لإقراره من قبل الكونغرس.

ويأتي هذا الخطاب الذي وقع عليه 25 عضوا حتى الآن في الوقت الذي يزور فيه وزير الخارجية جون كيري جدة لعقد مباحثات مع مسؤولين سعوديين حول أزمتي اليمن وسرية.

المصدر: ذا هيل

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG