Accessibility links

logo-print

قوات النظام السوري تواصل حملتها على حمص واحتدام المعارك في حلب ودمشق


آثار القصف على حي عربين في ريف دمشق

آثار القصف على حي عربين في ريف دمشق

تواصل قوات النظام السوري حملتها العسكرية على مدينة حمص وسط سورية، فيما تحتدم المعارك في حلب شمال البلاد وفي العاصمة دمشق في الجنوب.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قوات النظام السوري واصلت قصفها العنيف على أحياء حمص المحاصرة بقذائف الهاون وراجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة على حيي الخالدية والحميدية ومسجد خالد بن الوليد التاريخي.

وتشن قوات الحكومة السورية بدعم من حزب الله اللبناني حملة عسكرية منذ نحو أسبوع على أحياء في حمص القديمة في محاولة لاستعادة تلك الأحياء التي تسيطر عليها قوات المعارضة منذ أكثر من عام.

وفي مدينة دمشق، نفذ الطيران الحربي ثلاث غارات على مناطق في حي جوبر، حسب المرصد الذي أشار إلى أنباء عن سقوط جرحى وتهدم في بعض المنازل، فيما تعرض حي القابون للقصف من قبل القوات النظامية، دون أنباء عن وقوع خسائر بشرية.

وفي ريف دمشق تتواصل الاشتباكات بين قوات من المعارضة المسلحة وقوات الجيش النظامي في بلدة الزمانية في الغوطة الشرقية في حين تعرضت بلدات ومدن دوما والمعضمية وعدرا للقصف بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون.

ووفقا لبيان المرصد فإن مقاتلا من المعارضة قُتل مساء أمس في حي الميدان خلال اشتباكات مع قوات الأمن النظامية، كما اندلعت اشتباكات فجر الأحد عند أطراف حي برزة القدم في محاولة من قوات الجيش النظامي اقتحام الحي.

وأعلنت قوات النظام السوري من جهتها إحكام سيطرتها على حي القابون في ريف العاصمة بعد معارك عنيفة مع معارضيها، وفق وكالة الأنباء الرسمية.

وفي شمال سورية، أفاد المرصد السوري بتعرض بلدة عندان بريف حلب للقصف برشاشات الطيران السوري فيما وقعت اشتباكات بين مقاتلي المعارضة ومسلحين من اللجان الشعبية من بلدتي نُبل والزهراء في حلب أيضا.

من ناحيتها أعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر لم تسمه، أن الجهات المختصة ضبطت كميات كبيرة من المواد الكيمياوية الخطرة داخل مخزن تابع لمن وصفتهم بـ"الإرهابيين" في إحدى مزارع منطقة بانياس بمحافظة طرطوس غرب سورية.
XS
SM
MD
LG