Accessibility links

logo-print

تركيا تسقط طائرة سورية والمعارضة تقول: أسرنا أحد الطيارين


آثار المعارك في ريف دير الزور شمال شرق سورية

آثار المعارك في ريف دير الزور شمال شرق سورية

ذكر نائب رئيس الوزراء التركي بولنت آرينتش، أن طائرات حربية تركية أسقطت طائرة هليكوبتر سورية الإثنين بعدما انتهكت المجال الجوي التركي.

وقال آرينتش في تصريحات صحافية إنه تم رصد مروحية سورية من طراز "ام آي 17" في الأجواء التركية الإثنين قبل أن تطلق عليها طائرات حربية تركية قذائف صاروخية وتسقط في الأراضي السورية.

وجاءت تصريحات المسؤول التركي بعد ساعات من إعلان معارضين سوريين إسقاط الطائرة قرب الحدود مع تركيا وسط تضارب في الأنباء عن الجهة التي استهدفتها.

المرصد: مقاتلو المعارضة أسروا أحد الطيارين

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أعلن في وقت سابق الإثنين، أن طائرة مروحية كانت تلقي براميل متفجرة على مناطق في جبل الأكراد أحد أهم معاقل الكتائب المقاتلة في محافظة اللاذقية الساحلية في غرب سورية، أسقطت في المنطقة الواقعة بين ريف جسر الشغور وريف اللاذقية الشمالي قرب الحدود مع لواء اسكندرون التركي، مشيرا إلى تضارب الأنباء حول استهدافها من مقاتلي المعارضة أو الجانب التركي.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن نقلا عن أحد المقاتلين، إنهم أسروا أحد الطيارين الاثنين في حين لايزال البحث جاريا عن الطيار الآخر، مؤكدا أن كتيبة مقاتلة هي التي استهدفت المروحية.

وبث ناشطون سوريون معارضون أشرطة مصورة على موقع "يوتيوب"، تظهر ما قالوا إنها المروحية أثناء سقوطها:


وشهدت الحدود السورية التركية توترات خلال النزاع السوري المستمر منذ أكثر من عامين، من خلال سقوط قذائف من الجانب السوري في الأراضي التركية، أسفر بعضها عن سقوط قتلى.

وأسقطت قوات الدفاع الجوي السورية في حزيران/يونيو 2012 طائرة حربية تركية قالت دمشق إنها اخترقت مجالها الجوي فوق المياه الإقليمية في البحر الابيض المتوسط.

قصف واشتباكات

ميدانيا، تعرضت بلدات عطشان ورسم الورد وقصر ابن وردان في ريف حماة الشرقي لقصف من قبل القوات النظامية.

كما نفذ الطيران الحربي غارة جوية جنوب البلاد على بلدة الشيخ سعد وسط اشتباكات عنيفة دارت بين القوات النظامية ومقاتلي المعارضة مما أسفر عن وقوع خسائر بشرية في صفوف الطرفين، وفق ما أكده مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لـ"راديو سوا":

وفي ريف دمشق، نفذ الطيران الحربي غارتين جويتين على مناطق في بلدة السبينة، مما أدى لسقوط جرحى وهدم بعض المنازل، كما دارت اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي المعارضة المسلحة في بلدة حران العواميد، وسط أنباء عن وقوع خسائر بشرية في صفوف الطرفين، فيما قتل معارض من بلدة المليحة في اشتباكات مع القوات النظامية في بلدة شبعا:

XS
SM
MD
LG