Accessibility links

logo-print

مقاتلون أكراد يسيطرون على قرى شمال سورية


مقاتلين معارضين للنظام السوري-أرشيف

مقاتلين معارضين للنظام السوري-أرشيف

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مقاتلين أكراد سيطروا على قرى في رأس العين شمال سورية بعد اشتباكات مع مقاتلين إسلاميين وكتائب في الجيش الحر المعارضة للنظام السوري.

وأوضح المرصد، أن وحدات حماية الشعب الكردي سيطرت على قرية حميّد بالريف الشمالي الشرقي لمدينة رأس العين شمال سورية، بعد اشتباكات عنيفة مع مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة وكتائب في الجيش السوري الحر.

وأضاف أن المقاتلين الأكراد سيطروا في وقت سابق من صباح الأربعاء على قرية دردارة بعد اشتباكات عنيفة، مشيرا إلى أن قرية حميّد هي القرية الرابعة التي يسيطر عليها مقاتلو الوحدات عقب الاشتباكات التي اندلعت في الـ14 من الشهر الجاري.

قصف بالطيران الحربي

في هذه الأثناء، نفذ الطيران الحربي التابع للجيش السوري غارتين جويتين على محيط مطار أبو الضهور العسكري الذي تحاصره الكتائب المقاتلة منذ نحو سنة، ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا، وفق ما ذكره المرصد السوري.

وفي العاصمة السورية دمشق، تجددت الاشتباكات بين قوات النظام ومعارضين في حي برزة الذي يشهد اشتباكات شبه يومية، حسبما أفادت لجان التنسيق المحلية المعارضة.

وبث ناشطون شريطا يظهر جانبا من الاشتباكات الدائرة في ذلك الحي:

وأشارت اللجان إلى أن الطيران الحربي نفذ غارة جوية على الأراضي الزراعية قرب بلدة الهبيط، في حين تعرضت مناطق في بلدتي معر شورين وجرجناز بريف إدلب لقصف من قبل القوات النظامية دون ورود أنباء عن وقوع إصابات.

كما نفذ الطيران الحربي خمسة غارات جوية على مناطق في مدينة الطبقة ومحيطها التي تسيطر عليها قوى المعارضة المسلحة.

في المقابل، أكدت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن وحدات من الجيش قضت على مجموعات وصفتها بالـ"إرهابية" في محيط فندق سفير معلولا وضهرة ميخائيل شمال جبعدين وجنوب وادي الصرخة وتلة المسيطبة ومزرعة برتا قرب رنكوس بريف دمشق، كما دمرت أسلحتهم وذخيرتهم.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري لم تسمه، أن قوات الجيش دمرت وحدات منصتي إطلاق صواريخ ومستودع أسلحة وذخيرة لمقاتلين معارضين، وقتلت عددا منهم في ريف اللاذقية.
XS
SM
MD
LG