Accessibility links

logo-print

جدل في تركيا حول فتح قاعدة إنجرليك الجوية لقوات التحالف


قاعدة إنجرليك الجوية في تركيا

قاعدة إنجرليك الجوية في تركيا

يتفاقم التوتر في الشارع التركي بعد تكثيف أنقرة الحملة الجوية على متمردي حزب العمال الكردستاني في تركيا وشمال العراق، ومع نشر الولايات المتحدة طائرات اف-16 في تركيا لمحاربة تنظيم داعش.

وقد أعلنت جبهة جيش تحرير الشعب الثوري اليسارية التركية مسؤوليتها عن تنفيذ الهجوم على القنصلية الأميركية في إسطنبول الاثنين.

وكانت امرأتان أطلقتا النار على القنصلية وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن أحدا من موظفي قنصليتها لم يصب بسوء نتيجة الهجوم.

وفي هذا الصدد قال جون كيربي المتحدث باسم الخارجية الأميركية "إننا نعمل مع السلطات التركية أثناء تحقيقها في الأمر ولن أتطرق إلى أي شيء فيما عدا ذلك الآن، لكن القنصلية ستكون مفتوحة لأداء عملها في الغد".

وأوقفت الشرطة إحدى المهاجمتين بعد إصابتها، بحسب مكتب المحافظ. وأعلنت وكالة أنباء الأناضول أن المهاجمة الفارة هي خديجة عاشق الناشطة في "جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري".

وأكدت الجبهة هوية المراة على موقعها الإلكتروني وتوعدت "باستمرار الكفاح حتى رحيل الإمبريالية وعملائها من بلادنا وتحرير كل شبر من أراضينا من القواعد الأميركية".

مقتل تسعة في مواجهات مع قوات الأمن التركية

كما قتل تسعة أشخاص على الأقل الاثنين في موجة من الهجمات المنفصلة على قوات الأمن التركية بعد أسابيع من إطلاق تركيا حملة ضد تنظيم داعش والمقاتلين الأكراد وعناصر من اليسار المتشدد.

وتركيا العضو في حلف شمال الأطلسي في حالة تأهب قصوى منذ أن بدأت ما وصفه مسؤولون بأنها حرب منسقة على الإرهاب. وكانت وافقت في وقت سابق من هذا الشهر على فتح قاعدة إنجرليك الجوية لطائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والسماح باستخدام المنشآت العسكرية الأخرى في توجيه ضربات جوية ضد مقاتلي تنظيم داعش في سورية ومقاتلي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق.

جدل بشأن فتح قاعدة إنجرليك

وقد تباينت الآراء في تركيا حول أهميه فتح قاعدة إنجرليك الجوية لمحاربة الإرهاب.

في هذا الشأن، يقول الصحافي إسماعيل كابان رئيس تحرير صحيفة تركيا "منذ فترة طويلة طلبت أميركا من تركيا فتح قاعدة إنجرليك الجوية لكن تركيا لم تكن تعتبر في ذلك الوقت أن تنظيم داعش يهدد أمنها وكانت تركز فقط على حماية أمنها القومي مع التأكد من وجود منطقة آمنه على طول حدودها".

ويقول المواطن رائف كابوغلي "يجب أن تكون تركيا أكثر فاعلية في هذا التحالف لأنها واحدة من الدول التي ستخسر كثيرا لأن كل شيء يجري على حدودنا، القنابل تتفجر وشعبنا يموت".

غير أن المواطن أوك عثمان من سكان اسطنبول لا يرى أي أهمية لفتح القاعدة، ويقول "إن السياسيين ودول أخرى يحاولون فعل أي شيء يخدم مصالحهم، وأنا لا أعتقد أنه من الضروري فتح القاعدة الجوية لدولة أقوى، نحن بلد يحتاج إلى حماية نفسه".

ويقول المواطن لقمان إيكيجي "أعتقد أن تركيا فتحت قاعدة إنجرليك من أجل الحصول على أذن من أميركا لمحاربة حزب العمال الكردستاني والأكراد".

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG