Accessibility links

زيارة العريفي للمغرب.. انتقادات لفتاواه ومغردون: احترموا الداعية


العريفي في ندوة صحفية-أرشيف

العريفي في ندوة صحفية-أرشيف

​أثارت دعوة الشيخ السعودي محمد العريفي لزيارة المغرب جدلا واسعا بين معارضين اعتبروا أن فتاواه لا تتناسب مع طبيعة المجتمع المغربي، وبين مؤيدين لحق العريفي في إلقاء محاضراته في هذا البلد.

وأعلنت حركة التوحيد والإصلاح الجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية الحاكم في المغرب، أنها دعت العريفي من أجل إلقاء محاضرة تحت عنوان "دور القرآن في بناء الإنسان" نهاية الشهر الحالي.

وتم تداول فيديوهات مثيرة للجدل يظهر فيها الشيخ السعودي وهو يشجع الشباب على الذهاب إلى سورية من أجل الجهاد، وفيديوهات أخرى يهاجم فيها الطائفة الشيعية.​

كما انتقد عدد من المغردين ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي دعوة العريفي، مشيرين إلى أن الشيخ السعودي طالما أصدر فتاوى تحرض على العنف والإرهاب.

واعتبر البعض أن الدعاة والشيوخ مثل العريفي هم غرباء عن الإسلام الوسطي المعتدل الذي يسود المجتمع المغربي، ومن شأن تكرار هذه الدعوات أن يؤثر على طبيعة الشباب المغربي المسالم، حسب رأيهم.

وتساءل ناشطون عن كيفية السماح لشخص أفتى بعدم جواز خلوة الأب وابنته بإلقاء محاضرات في المغرب.

ونشرت تعليقات أيضا على موقع فيسبوك تطالب بمنع العريفي من دخول الأراضي المغربي، وإلغاء المحاضرة.

وأبدى مغردون آخرون تأييدهم لقدوم الداعية السعودي إلى المغرب، مشيرين إلى أن البلد منفتح على الجميع شرط أن لا تتم الدعوة إلى الجهاد على أراضيه.

وأشارت معظم التعليقات في الموضوع إلى أن المغرب سبق وأن استقبل العديد من الدعاة الإسلاميين، ولم يتم تسجيل أي تجاوز خلال إلقاء المحاضرات.

هؤلاء مغردون يدعون إلى احترام الشيخ وعدم الإساءة إليه.

وتداول مغردون فيديو يظهر العريفي وهو يعلن تراجعه عن دعم تنظيم القاعدة، وقال إنه اكتشف أن لدى "بعض المنتسبين للقاعدة لديهم تساهل في إراقة دماء المسلحين".

المصدر: موقع "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG