Accessibility links

الكنيسة القبطية تنتقد تشكيل الحكومة المصرية


الأنبا باخوميوس في لقائه مع الرئيس محمد مرسي

الأنبا باخوميوس في لقائه مع الرئيس محمد مرسي

أكد القائم مقام البطريرك في الكنيسة الأرثوذكسية المصرية الأنبا باخوميوس اليوم السبت أنه لن يهنئ رئيس الوزراء الجديد بتشكيل الحكومة، واصفا التشكيل بالظالم.

وقال الأنبا باخوميوس فى تصريحات لصحيفة الشروق المصرية إنه توقع زيادة في نسبة تمثيل الأقباط في الحكومة إلى أربعة وزراء، بعد زيادة عدد الحقائب الوزارية إلى 35 وزارة.

ويرى المفكر القبطي كمال زاخر في مقابلة مع "راديو سوا" أن تجاهل الأقباط في الحكومة الجديدة عكس توجها مقصودا لدى حزب الحرية والعدالة.

وأضاف "أن طبيعة تشكيل الحكومات في مصر منذ آن عرفت الدولة المدنية منذ عهد الملك فؤاد كان يتراوح عدد الوزراء الأقباط بين اثنين إلى ثلاثة وكانت تستقر على وزيرين. و صار هذا الأمر من الثوابت في السياسة المصرية ويعبر عن محاولة مشاركة الأقباط في العمل التنفيذي."

واستطرد زاخر أنه "عندما يتقلص العدد إلى واحد، فهذا من المكن أن يحمل رسالة ما موجهة للأقباط أو حتى لغير الأقباط، أو وربما تؤكد على التوجه العام الذي يتبناه حزب الحرية والعدالة والتيار الإسلامي السياسي في مجمله."

بدوره أكد عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة جمال حشمت لـ "راديو سوا" على أن الحكومة الجديدة ابتعدت عن المحاصصة بكافة أشكالها السياسية والطائفية وكان معيارها الرئيسي هو الكفاءة.

وأوضح "فكرة المحاصصة الكل نفاها، وحكومة فيها كفاءات هي حكومة عملية، ومن لم يثبت كفاءته يتغير،وبالتالي هذه الفكرة لم ترد على ذهن أحد فالكل يريد أن يشارك بلا استثناء في إدارة مصر".
XS
SM
MD
LG