Accessibility links

logo-print

كارتر: شركاؤنا لديهم ما يحتاجون لهزيمة داعش


وزراء الدفاع في التحالف الدولي ضد داعش

وزراء الدفاع في التحالف الدولي ضد داعش

قال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر في مؤتمر صحافي الأربعاء إن أكبر هاجس بالنسبة للدول التي تحارب تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" هو الاستقرار والحكم بعد الحملة العسكرية ضد التنظيم، ومن "المهم بالنسبة لمحادثاتنا أن نركز على هذه المواضيع" وفق تعبيره.

وأضاف آشتون على هامش الاجتماع الثاني للتحالف الدولي لمحاربة داعش أن تدمير هذا التنظيم في سورية والعراق "مهم لكنه لا يكفي، وشركاؤنا على الأرض لديهم ما يحتاجون لهزيمة داعش".

وبين كارتر أن القوات الكردية تقوم بتطويق الموصل من الشمال، والقوات العربية السورية تقاتل في منبج بضراوة، ضد معاقل تنظيم داعش.

وأكد كارتر على ضرورة تدمير فكرة دولة تقوم على أيديولوجية داعش والحملة تشمل أيضا أفغانستان وليبيا، وكل مكان ينشط فيه التنظيم.

وأشار إلى أن العراقيين بكل مكوناتهم الاجتماعية يحتاجون لحياة أفضل بعد هزيمة داعش.

وأوضح كارتر أن عمل التحالف الدولي يتركز على دعم القوات المحلية لأنها تحتاج إلى الحفاظ على الأرض، والتحالف لن يكون بديلا عن القوات المحلية، مشددا على أن العمل سيركز على تقديم الدعم بكل العناصر للوصول إلى مرحلة الاستقرار والإعمار.

تحديث 18:17 تغ

يلتقي عشرات من وزراء دفاع وخارجية الدول المشاركة في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش الذي تقوده الولايات المتحدة، يومي الأربعاء والخميس قرب واشنطن لبحث الحرب على التنظيم المتشدد وسبل القضاء على نفوذه.

ومن المرتقب أن يعقد وزراء دفاع دول التحالف اجتماعا في قاعدة آندروز القريبة من العاصمة الأميركية الأربعاء، يتبعه اجتماع آخر الخميس يشارك فيه وزراء خارجية تلك الدول.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إن الاجتماعات ستتضمن مناقشة تفصيلية لأولويات جهود التحالف المختلفة، بينها مجموعات العمل الخاصة بالتنسيق السياسي والعسكري ومحاربة المقاتلين الأجانب ومحاربة تمويل الإرهاب ومواجهة الدعاية، إضافة إلى تحقيق الاستقرار في المناطق المحررة من قبضة داعش لزيادة زخم الحملة، ولا سيما مع استعادة الفلوجة ومناطق أخرى من محافظة الأنبار في العراق، والتقدم المسجل في محيط منبج التابعة لحلب في سورية.

ومن المقرر أن تشارك وفود 40 من دول التحالف في هذا الاجتماع.

تجدر الإشارة إلى أن التحالف يعقد اجتماعات مصغرة بشكل منتظم لبحث وتنسيق الجهود المشتركة لمحاربة داعش. وكان آخر اجتماع لوزراء خارجية دول التحالف قد عقد في روما في الثاني من شباط/ فبراير الماضي، فيما عقد آخر اجتماع لوزراء الدفاع في بروكسل في الـ11 من الشهر ذاته.

فرنسا: حملة جوية ضد داعش في الموصل

وقال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية ستافان لوفول الأربعاء إن التحالف يستعد لبدء حملة جوية ضد داعش في مدينة الموصل التي سيطر عليها التنظيم منتصف عام 2014 لتصبح بعدها معقله الرئيسي في العراق.

وأضاف في حديث إذاعي أن وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان سيبحث مع الأميركيين في واشنطن الأربعاء عملية شن هجوم منسق على داعش في المدينة.


المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG