Accessibility links

محكمة أميركية توجه اتهامات لجهادي جزائري


الجهادي الجزائري مختار بلمختار

الجهادي الجزائري مختار بلمختار

أعلن المدعي العام الفيدرالي في مدينة منهاتن الجمعة، توجيه اتهامات للقيادي الجهادي الجزائري مختار بلمختار في نيويورك لمشاركته المفترضة في الهجوم على منشآة للغاز في الجزائر والذي أسفر عن سقوط عشرات القتلى بينهم ثلاثة أميركيين في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وقال بيان المدعي العام في منهاتن إن مختار "أرسى قبل سنوات حكم الرعب خدمة لهدفه المعلن بالجهاد الدامي ضد الغرب"، معتبرا أن قمة جهوده كانت في الحصار الذي أسفر عن مقتل العشرات بينهم ثلاثة أميركيين إضافة إلى تعريض حياة المئات الآخرين للخطر.

وأضاف المدعي العام بريت بهارارا أن بلمختار زرع الرعب والدم لهؤلاء الأشخاص الأبرياء مشيرا في الوقت عينه إلى أن المتهم فار من العدالة.

وتم توجيه ثمانية اتهامات بحق القيادي السابق في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي على خلفية ما وصفه الادعاء العام بـ"المؤامرة" التي ترمي إلى تقديم دعم لتنظيمي القاعدة والقاعدة في المغرب الإسلامي، والتآمر لاحتجاز رهائن، إضافة إلى خطف أشخاص محميين دوليا، والتآمر لاستخدام سلاح دمار شامل.

وأنشأ هذا الجهادي البالغ 41 عاما نهاية 2012 كتيبته المقاتلة الخاصة باسم "الموقعين بالدماء" للتخلص من وصاية تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الذي انشق عنه في أكتوبر/ تشرين الأول 2012 بحسب خبراء.

وفي يناير/ كانون الثاني 2013، تبنى بلمختار الهجوم الدامي واحتجاز الرهائن في منشأة آن أميناس في الصحراء الجزائرية ما انتهى بسقوط 38 قتيلا بينهم ثلاثة أميركيين، إضافة إلى مقتل 29 من الخاطفين.

وبعد إعلان تشاد مقتله في أبريل/ نيسان، أعلن بلمختار أيضا مسؤوليته عن هجوم انتحاري مزدوج في النيجر أسفر عن حوالي 20 قتيلا في مايو/ أيار الماضي، مهددا باستهداف البلدان المشاركة في التدخل في مالي.
XS
SM
MD
LG