Accessibility links

عائلات بريطانية 'محرومة' من الفاكهة والخضروات بسبب الأزمة


وزير الأطفال والعائلات البريطاني تيم لوغتون مع إحدى العائلات المستفيدة من نظام الخدمات الاجتماعية-أرشيف

وزير الأطفال والعائلات البريطاني تيم لوغتون مع إحدى العائلات المستفيدة من نظام الخدمات الاجتماعية-أرشيف

ذكرت دراسة أكاديمية الاثنين أن البريطانيين الذين تأثروا بانخفاض دخولهم وارتفاع أسعار المواد الغذائية بعد الأزمة المالية أصبحوا محرومين من تناول الفاكهة والخضروات وتحولوا بدلا من ذلك إلى المواد الغذائية المصنعة الدهنية والتي تحتوى على سكريات.

وشهدت بريطانيا ارتفاعا في أسعار المواد الغذائية بشكل أكثر حدة من معظم الدول المتقدمة الأخرى فيما بين عامي 2005 و2012 في حين كان ارتفاع الأجور منخفضا كما ارتفع معدل البطالة.

وكان تأثير ذلك أن قلص البريطانيون الإنفاق على شراء المواد الغذائية بنسبة 8.5 في المئة عما كان عليه الحال قبل الركود في حين كان هذا الأثر أكبر بالنسبة لأرباب المعاشات والعائلات ذات الأطفال الصغار.

ومن المرجح أن يكون هذا البحث حساسا من الناحية السياسية في وقت تواجه فيه الحكومة البريطانية التي يقودها حزب المحافظين ضغوطا من حزب العمال المعارض بسبب تراجع مستويات المعيشة وارتفاع الطلب بشكل كبير على بنوك الطعام التي توزع الطعام مجانا على البريطانيين الفقراء.

وقام البريطانيون بتكييف أوضاعهم اقتصاديا من خلال شراء مواد غذائية أقل ليس من حيث عدد سعراتها الحرارية، ولكن أيضا من حيث نوعيتها من خلال شراء منتجات أقل من الناحية الغذائية وتحتوى على كميات أكبر من الدهون المشبعة والسكر.

وعلى الرغم من أن الاقتصاد بدأ يظهر علامات على النمو بعد أن شهد أكبر ضربة للنمو الاقتصادي خلال فترة الركود عام 2008-2009 منذ بدأت عمليات التسجيل فإن الدخل المتاح للعائلات لم يشهد ارتفاعا منذ أكثر من عشر سنوات.

وهنا تقرير يظهر ارتفاع الفقر وسط العائلات البريطانية:

XS
SM
MD
LG