Accessibility links

والد رهينة كرواتي يناشد داعش إطلاق سراح ابنه


الرهينة الكرواتي توميسلات سلوبك

الرهينة الكرواتي توميسلات سلوبك

ناشدت عائلة رهينة كرواتي تنظيم "ولاية سيناء"، الجمعة، لإطلاق سراح ابنها المختطف منذ نهاية تموز/ يوليو الماضي.

وخُطف الرهينة الكرواتي البالغ من العمر 31 عاما في العاصمة المصرية القاهرة.

وتبنت "ولاية سيناء" التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية داعش عملية الاختطاف.

ووجه والد الرهينة، الذي كان يعمل مع شركة فرنسية، نداء عبر وكالة الصحافة الفرنسية إلى محتجزي ابنه يتوسل فيه إطلاق سراحه ليعود إلى أولاده وزجته.

وقال والد الرهينة: "أطلب من الذين يحتجزون ابني تركه يعود الى عائلته، لأن السبب الوحيد الذي جعله يتوجه إلى بلدكم هو الحصول على أي شيء لإعالة أطفاله لا أكثر ولا أقل".

ويتزامن هذا النداء مع لقاء جمع بين وزيرة الخارجية الكرواتية ونظيرها المصري في القاهرة خصص لبحث قضية الرهينة.

وعقب هذا اللقاء، أصدرت الخارجية المصرية بيانا أكدت فيه على "الجهود المكثفة التي تقوم بها السلطات المعنية المصرية لمحاولة التعرف على مكان احتجاز الرهينة" الكرواتي.

وحلت وزيرة الخارجية الكرواتية، الخميس، بشكل مفاجئ في القاهرة رفقة زوجة الرهينة.

وطمأنت الحكومة الكرواتية، قبل ذلك، عائلة الرهينة بأنها تفعل كل ما بوسعها "لإنهاء محنة مواطنها في أقرب وقت ممكن".

وبثت الجماعة لاحقا شريط فيديو يُظهر الرهينة جاثيا على ركبتيه وخلفه رجل ملثم بيده سكين يهدد بإعدامه في ظرف 48 ساعة، إذا لم تطلق الحكومة المصرية سراح "نساء مسلمات".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG