Accessibility links

كوبا تعرب عن دعمها منح اللجوء لسنودن من قبل دولة لاتينية


ادوارد سنودن المستشار السابق لدى وكالة الأمن الوطني الأميركية

ادوارد سنودن المستشار السابق لدى وكالة الأمن الوطني الأميركية

حصل ادوارد سنودن المستشار السابق لدى وكالة الأمن الوطني الأميركية يوم الاثنين على دعم من كوبا لمسعاه للحصول على اللجوء السياسي في أميركا اللاتينية مع بدء الأسبوع الثالث لوجوده في مطار موسكو.

ودعمت كوبا قادة كل من بوليفيا وفنزويلا ونيكاراغوا الذين عرضوا على سنودن (30 عاما) إمكانية اللجوء إلى بلدانهم، بينما لا يزال قابعا في قاعة الترانزيت في مطار موسكو دون أوراق ثبوتية.

وقال الرئيس الكوبي راوول كاسترو "نحن ندعم الحقوق السيادية لجمهورية فنزويلا وجميع دول المنطقة لمنح اللجوء لمن يتعرضون للاضطهاد بسبب مبادئهم وقتالهم من اجل الحقوق الديموقراطية، وفقا لتقاليدنا"، على حد قوله.

ولم يكشف كاسترو في تصريحاته للبرلمان الكوبي ما إذا كانت بلاده، التي تسعى لإصلاح العلاقات مع واشنطن، عرضت اللجوء على سنودن.

وعلقت منظمة ويكيليكس على تصريحات كاسترو قائلة على موقع تويتر "إذا كان تضامن راوول كاسترو مع سنودن جديا، هل ستعرض كوبا علنا اللجوء على سنودن".

ولا تزال الكثير من العوائق تقف في طريق امال سنودن في الحصول على اللجوء، ولا يزال من غير الواضح كيف سيتمكن من مغادرة روسيا حتى لو منحته أي من دول أميركا اللاتينية الثلاث اللجوء.

وقالت سفارات بوليفيا وفنزويلا ونيكاراغوا في موسكو انه لا علم لديها بأي تطورات يمكن أن تساعد سنودن في الخروج من مطار شيريمتييفو.

وقال ممثل سفارة فنزويلا في موسكو لوكالة الصحافة الفرنسية "ليست لدينا أي معلومات، ولم يأت إلينا احد".

كما قال متحدثون من سفارتي بوليفيا ونيكاراغوا إنه ليس لديهم أية معلومات.

وأشارت الرئاسة الروسية (الكرملين) إلى أنها تريد الابتعاد عن قضية سنودن، لكنها رفضت توضيح كيف يمكن للمواطن الأميركي المتهم بالتجسس أن يغادر روسيا دون حيازته جواز سفر ساري المفعول.

ويلاحق القضاء الأميركي سنودن بسبب تسريبه تفاصيل حول برامج المراقبة الأميركية الواسعة للاتصالات والانترنت، وقد فاجأ الكرملين بوصوله إلى موسكو من هونغ كونغ في 23 يونيو/حزيران.
XS
SM
MD
LG