Accessibility links

العلاقات الأميركية-الكوبية.. توصية برفع هافانا من قائمة واشنطن السوداء


باراك أوباما

باراك أوباما

أوصت وزارة الخارجية الأميركية بشطب كوبا من القائمة الأميركية السوداء للدول الراعية للإرهاب، وذلك بعد أكثر من 30 عاما على إدراجها في هذه القائمة، وفق ما أعلن عضو في الكونغرس الأميركي.

وقال عضو لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ، السناتور الديموقراطي بن كاردن، إن التوصية جاءت بناء على دراسة فنية واستغرقت أشهرا.

وأضاف أن هذا الإجراء يعد محطة مهمة في جهود الولايات المتحدة لبناء علاقة مثمرة مع كوبا.

وكان الرئيس باراك أوباما قد أعلن من جامايكا التي وصل إليها صباح الخميس، أن الخارجية الأميركية أنهت مراجعة مسألة وجود كوبا على هذه اللائحة، والذي يعد عائقا أمام عملية تطبيع العلاقات الجارية منذ أربعة أشهر بين هافانا وواشنطن.

وأوضح أوباما أنه لن يعطي موقفا رسميا بهذا الصدد في المرحلة الراهنة، مضيفا أن المفاوضات بين الجانبين تسير بشكل عام، وفق ما هو متوقع.

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن تطبيع العلاقات بشكل كامل بين واشنطن وهافانا سيستغرق بعض الوقت.

ووصل أوباما إلى بنما مساء الخميس، لحضور قمة الأميركيتين التي تعقد الجمعة والسبت لبحث عدد من الملفات الإقليمية المشتركة، وأبرزها قضايا الأمن والاقتصاد.

ويشير مراقبون إلى أن القمة ستكون تاريخية، إذ إنها ستكون الأولى، التي يحضرها رئيس أميركي ونظيره الكوبي منذ عام 1958. وقال البيت الأبيض إن أوباما سيجري محادثات مع نظيره الكوبي راوول كاسترو على هامش القمة.

وسيكون اللقاء المرتقب بين الرئيسين الأول منذ إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين نهاية العام الماضي. وقال مستشار شؤون القارة الأميركية في مجلس الأمن القومي الأميركي، ريكاردو زونيغا، في وقت سابق هذا الأسبوع، إن اللقاء يدخل في إطار التقارب التاريخي الحاصل بين البلدين.

اجتماع بين كيري ورودريغيز

على هامش القمة، عقد وزيرا الخارجية الأميركي جون كيري والكوبي برونو رودريغيز اجتماعا مساء الخميس في بنما سيتي، في لقاء هو الأول بين البلدين على هذا المستوى منذ 1958.

ونشرت وزارة الخارجية الأميركية صورة لمصافحة بين الوزيرين في مستهل اللقاء.

المصدر: وكالات/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG