Accessibility links

logo-print

الأمن الإلكتروني على رأس جدول أعمال 'الحوار الأميركي الصيني'


نائب الرئيس جو بايدن في افتتاح الحوار الاستراتيجي والاقتصادي بين الولايات المتحدة والصين

نائب الرئيس جو بايدن في افتتاح الحوار الاستراتيجي والاقتصادي بين الولايات المتحدة والصين

استبعد نائب الرئيس جو بايدن حل الخلافات الأميركية الصينية خلال الاجتماعات التي تعقد هذا الأسبوع على المستوي الحكومي في واشنطن، في وقت تطغى فيه مسألة الهجمات الإلكترونية التي تتهم الولايات المتحدة الصين بالمسؤولية عنها.

وقال بايدن في افتتاح الحوار الاستراتيجي والاقتصادي بين الولايات المتحدة والصين "لن نحل كل هذه المشكلات في هذا الاجتماع.. ولكن علينا الالتزام بالعمل نحو إيجاد حلول".

وعبرت واشنطن عن قلقها من مطالبات بكين في بحر الصين الجنوبي والأمن الالكتروني بعد هجمات واسعة على الشبكات الإلكترونية الخاصة بالحكومة الأميركية.

وأشار وزير الخزانة الأميركي جاك لو، من جانبه، إلى أن إدارة الرئيس باراك أوباما قلقة للغاية من السرقة الإلكترونية لأسرار تجارية ترعاها حكومات أجنبية.

وأكد في افتتاح الحوار أن الإدارة تعتزم إثارة المسألة مع مسؤولين صينيين خلال المحادثات المرتقبة.

وأضاف أن من مصلحة الولايات المتحدة والصين ضمان أن تكون الانترنت دافعا للنمو والرخاء للعالم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG