Accessibility links

دالاي لاما يدعو إلى التوقف عن استهداف المسلمين في ميانمار


الزعيم الروحي للتبيت دالاي لاما

الزعيم الروحي للتبيت دالاي لاما

جدد الزعيم الروحي للتبيت دالاي لاما اليوم الثلاثاء انتقاده للرهبان البوذيين في ميانمار، داعيا إياهم إلى التصرف وفقا لمبادئهم البوذية، وذلك في نداء لوضع حد لأعمال العنف الدامية ضد الأقليات المسلمة في البلاد.

وقال الزعيم البوذي للصحافيين في مؤتمر سنوي لحقوق الإنسان في العاصمة التشيكية براغ "أدعو الرهبان البورميين إلى تذكر العقيدة البوذية عندما يغضبون من إخوانهم وأخواتهم المسلمين"، مضيفا "أنا واثق من أن ذلك سيحمي هؤلاء الأخوة والأخوات المسلمون الذين أصبحوا ضحايا".

وكان دالاي لاما قد وجه انتقادات شديدة للرهبان البوذيين في ميانمار، البلد الممزق بالتوترات بين البوذيين والمسلمين، قائلا "قتل الناس باسم الدين أمر لا يصدق، ومحزن جدا".

ودعا دالاي لاما إلى الحوار "وليس للحروب"، قائلا في تغريدة على صفحته في موقع تويتر "إن الخوف المتجذر في انعدام الثقة هو غير مفيد ويجب التغلب عليها".


وكانت زعيمة المعارضة البورمية أونغ سان سو تشي قد حصدت العديد من الانتقادات الأسبوع الماضي بعدما قالت إنها لا يمكنها وحدها وقف العنف، مشيرة إلى أن الحل لهذه المشكلة هو تثبيت سيادة القانون.

دالاي لاما وزعيمة المعارضة البورمية

دالاي لاما وزعيمة المعارضة البورمية

وقالت "نحن بحاجة إلى سيادة القانون لكي يشعر شعبنا بالأمان، وفقط الشعب الآمن يمكنه السعي إلى تأسيس نوع من العلاقة التي ستؤمن الانسجام لمستقبل أمتنا."

وتشرد مئات الأشخاص الشهر الماضي في بورما بعدما أقدم حوالي ألف من مثيري الشغب المعادين للمسلمين على حرق منازلهم في ما يشكل آخر فصول أعمال العنف الطائفية في هذا البلد الواقع في جنوب شرق آسيا والمؤلف من أكثرية بوذية.

ويشار إلى أن الاشتباكات الطائفية التي وقعت في إقليم رانغون في ميانمار العام الماضي قد أدت إلى مقتل نحو 200 شخص معظمهم من المسلمين الروهينجا، وتهجير أكثر من 140 ألف آخرين.
XS
SM
MD
LG