Accessibility links

النصرة تتبنى تفجيرا انتحاريا في حافلة زوار شيعة بدمشق


انفجار في العاصمة السورية دمشق-أرشيف

انفجار في العاصمة السورية دمشق-أرشيف

قتل تسعة أشخاص بينهم ستة لبنانيين في التفجير الذي استهدف الأحد حافلة تقل زوارا لبنانيين قرب مقام شيعي في دمشق بالاضافة الى حوالى عشرين جريحا اصيبوا بدرجات متفاوتة، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وتبنت التفجير جبهة النصرة مشيرة إلى أن انتحاريا نفذّه.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية إن التفجير استهدف حافلة لبنانية تقل زوارا من الشيعة في منطقة الكلاسة في دمشق"،

وأضاف أن هناك ستة لبنانيين بين القتلى "أما الثلاثة الاخرون فهم مجهولو الهوية"، مشيرا إلى أن إحدى الجثث تناثرت أشلاء "ما أوحى بوجود انتحاري من دون أن يتأكد هذا الاحتمال بعد".

ونعت "حملة عشاق الحسين" اللبنانية التي تنظم زيارات اسبوعية إلى مقامات دينية في سورية، ستة لبنانيين كانوا في الحافلة نشرت أسماءهم.

وكان مسؤول في إدارة الحملة قال لوكالة الصحافة الفرنسية في وقت سابق أن "جميع ركاب الحافلة من اللبنانيين"، مشيرا إلى انها تتسع ل52 زائرا، بالإضافة إلى شخصين من الحملة هما السائق ومدير الحملة علي ماضي الذي أصيب في الإنفجار.

وانطلقت الرحلة من بيروت الساعة الخامسة والنصف (3:30 ت غ) من صباح الأحد، وتوجهت إلى مقام السيدة رقية في دمشق و"كانت في طريقها إلى مقام السيدة زينب" عندما وقع الإنفجار، بحسب المسؤول في الحملة فادي خير الدين.

وأكد خير الدين أن الحملة لم توقف رحلات الزيارة الى دمشق، على الرغم من الوضع الأمني المتدهور في سورية، وهي تنظم هذه الرحلة "كل يوم أحد"، وتشمل مقامي السيدة رقية والسيدة زينب، وتعود في اليوم نفسه إلى لبنان.

وتقع منطقة الكلاسة عند مدخل سوق الحميدية الذي يعج عادة بالناس.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) من جهتها عن مصدر في الشرطة أن "إرهابيين فجروا عبوة ناسفة يقدر وزنها بخمسة كيلوغرامات من المتفجرات وضعوها فى مقدمة الحافلة"، وأن عناصر الهندسة في الشرطة "أبطلوا مفعول عبوة ناسفة ثانية يبلغ وزنها خمسة كيلوغرامات من المتفجرات كانت موضوعة داخل حقيبة في منتصف الحافلة قبل تفجيرها".

وبث تلفزيون "الإخبارية السورية" صورا لعدد من الجرحى الذين نقلوا إلى مستشفيات في دمشق وبينهم امرأتان على الأقل، وقد بدت آثار الدماء في أماكن مختلفة من أجسادهم.

كما بثت صورا من مكان الإنفجار الذي منعت القوى الأمنية السورية الصحافيين من الاقتراب منه. وبدت الحافلة الزرقاء والصفراء مدمرة تماما، مع بقايا طعام وأمتعة كان رجال بلباس عسكري يقومون بجمعها. كما شوهدت برك دماء داخل الحافلة وبقربها على الطريق.

وتبنت جبهة النصرة في بيان نشرته على أحد حساباتها الرسمية على موقع "تويتر" العملية.

وذكر البيان أن الانتحاري الذي لم يذكر اسمه قام بتفجير حزامه الناسف وسط الباص.

انفجار وسط دمشق يودي بحياة عدد من الزوار الشيعة​ آخر تحديث (14:04 ت غ)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن سبعة اشخاص قتلوا واصيب 20 آخرون بجروح في انفجار استهدف حافلة تقل زوارا شيعة بمنطقة الكلاسة المزدحمة وسط دمشق الأحد.

وأوضح مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن أن الحافلة كانت تحمل لوحة لبنانية وتقل "اشخاصا من الطائفة الشيعية في زيارة لمقامات دينية" في العاصمة دمشق.

وذكرت تقارير اعلامية أن الحافلة كانت تقل زوارا لبنانيين.

وأكدت وسائل الإعلام الرسمية في سورية وقوع الانفجار في الكلاسة، القريبة من سوق الحميدية.

وبث تلفزيون "الاخبارية السورية" صورا لجرحى الانفجار في أحد المستشفيات، وبث التلفزيون ايضا مشاهد من مكان الانفجار وبدت الحافلة مدمرة تماما.

المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان/ وكالات

XS
SM
MD
LG