Accessibility links

عشرات القتلى والجرحى في تفجيرين انتحاريين بدمشق


قوات أمنية سورية أمام مبنى القصر العدلي القديم

ارتفع عدد ضحايا التفجير الانتحاري في حرم القصر العدلي القديم في دمشق إلى 32 قتيلا على الأقل و100 جريح، بحسب ما أفادت به وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر في شرطة دمشق.

وعن ضحايا التفجير الانتحاري في منطقة الربوة في العاصمة السورية، نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية عن معاون مدير مستشفى المواساة الدكتور صبحي البحري "أن المشفى استقبل 25 شخصا أصيبوا في التفجير الإرهابي الانتحاري الذي وقع في منطقة الربوة بينهم امرأة إصابتها خطيرة".

تحديث: 12:05 ت. غ.

قتل وجرح العشرات في تفجيرين انتحاريين بحزامين ناسفين نفذهما "إرهابيان" ظهر الأربعاء واستهدف الأول منهما مبنى القصر العدلي القديم في منطقة الحميدية وسط دمشق، فيما استهدف الثاني أحد المطاعم في منطقة الربوة بالعاصمة السورية، حسب وكالة أنباء سانا السورية الرسمية.

وأسفر التفجير الأول عن سقوط 25 قتيلا ووقوع عدد من الجرحى، في حصيلة أولية، حسبما نقلت سانا عن مصدر في قيادة شرطة دمشق. كما تسبب الثاني في سقوط قتلى وجرحى من دون تحديد عددهم، بحسب الوكالة نفسها.

وأشارت سانا إلى أن القتلى والجرحى في التفجير الأول هم من "بين المراجعين الموجودين في المبنى".

وأفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية بأن القوات الأمنية فرضت طوقا حول القصر العدلي الواقع في منطقة الحميدية، وقطعت كافة الطرقات المؤدية إليها في وقت سارعت سيارات الإطفاء والإسعاف إلى المكان.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG