Accessibility links

عندما تتحول 'الأنيميشن' إلى سلاح للنقد


الانيميشن تتحول إلى وسيلة نقد سياسية واجتماعية

الانيميشن تتحول إلى وسيلة نقد سياسية واجتماعية

واقعنا مليء بالمشاكل ومكان خصب للكثير من المواضيع الجدلية والشائكة واختلاف الآراء، وبالتوازي تماما مع هذا الاختلاف والتنوع توجد القيود على حرية التعبير والنقد. هذه القيود دفعت الشباب لاتباع طريقة النقد بأسلوب ليس بجديد عالميا إلا أنه جديد في عالمنا العربي وهو النقد بالأنيميشن.

تناولت حلقة هذا الاسبوع من برنامج "دردش تاغ"، الذي يبث كل سبت على قناة الحرة، "النقد بالأنيميشن"، هذا العالم المرسوم والمتحرك الذي يقدم نقدا في أغلب الأحيان وفكاهة في الحين الآخر.

فمن خلال شخصيات كرتونية، تمكن شباب عرب من نقد الواقع الاجتماعي والاقتصادي والسياسي في بلدانهم. غالبية هذه البرامج يتم طرحها عبر يوتيوب لضمان وصولها للمشاهد بدون أي تقطيع أو مونتاج إضافي على الحلقة.

مسلسلات النقد الكرتونية كثيرة ومتواجدة في غالبية الدول العربية، ولكل بلد مسلسلها الكرتوني الذي ينقد عادات المجتمع وتفاصيله والحياة والعادات السلوكية.

شاهد حلقة البرنامج على الرابط التالي:

XS
SM
MD
LG