Accessibility links

بين الثقة وانعدامها.. البحث عن إعلام بديل


لقطة من البرنامج

لقطة من البرنامج

تناولت حلقة هذا الأسبوع من برنامج "دردش تاغ"، الذي يبث كل يوم سبت على قناة "الحرة" 'البحث عن إعلام بديل'، في ظل انتشار منصات التواصل الاجتماعي.

رياح ما يُعرف بـ "الربيع العربي" غيرّت ما كان يعتبره كثيرون ثابتا لا يتغير، فقد تهاوى رؤساء دول وأسماء كبيرة أمام هذه الرياح. وإلى جانب التغيرات التي طالت العديد من مناحي الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، وصلت المنصات الإعلامية أيضا لتغطية أخبار الحراك الشبابي والمجتمعي، فخلال الحراك الاحتجاجي غير المسبوق الذي شهده العالم العربي، وجد الشباب أنفسهم وجها لوجه أمام المحطات الإخبارية التي وثقوا فيها لسنوات طويلة، وللمرة الأولى يجدون أنفسهم أمام أجندات هذه المحطات.

مع التغيير الكبير والأحداث المتسارعة كانت وسائل الإعلام المحلية تمارس دورها التقليدي، وتابعت في هذا الدور في نقل صورة الإعلام الحكومي والجانب الحكومي، وللمرة الأولى كانت وسائل الإعلام المحلية تواجه هذا الحراك الاحتجاجي، فعملت على نقل الأخبار من وجهة نظر الحكومة فقط، وتم التعتيم على كل الأخبار كما كان متوقعا.

بعض الشباب شكلوا مجموعات إخبارية على فيسبوك، والبعض الآخر اعتمد آلية شاهد العيان من أصحابه وأبناء المنطقة، فيما قام بعض الشباب بمتابعة أشخاص موثوقين على تويتر.

للمزيد شاهد الفيديو من قناة "الحرة".

XS
SM
MD
LG