Accessibility links

logo-print

هل تشكل قوانين 'تويتر' الجديدة مصدر قلق للمستخدمين؟


"مشاركة في برنامج "هاشتاغ" على قناة "الحرة

"مشاركة في برنامج "هاشتاغ" على قناة "الحرة

تناولت حلقة هذا الأسبوع من برنامج "دردش تاغ"، الذي يبث كل يوم سبت على قناة "الحرة" القلق من قوانين "تويتر" الجديدة والمخاوف من أن تؤدي تلك القوانين إلى تضييق حرية التعبير.

فقد برز موقع "تويتر" خلال الأعوام الماضية بقوة بوصفه منصة هامة للتعبير عن الرأي بعيدا عن الرقابة الحكومية المفروضة على الصحف ووسائل الإعلام، وكان لمنصة "تويتر" الافتراضية حضور واضح في الحراك الشبابي في عدة دول عربية.

أخيرا، كشف موقع "تويتر" عن قواعد جديدة تتعلق بالـ"السلوك المسيء" الذي يستدعي إغلاق حسابات معنية، ما أثار قلق بعض نشطاء "تويتر" بشأن خصوصيتهم وحريتهم في توجيه الانتقادات.

هذه القوانين الجديدة لمواجهة "السلوك المسيء" هي محاولة لمحاربة الحسابات المتطرفة لأفراد تنظيم الدولة الإسلامية داعش وموالي التنظيم المتطرف. ولم تحدد شركة "تويتر" هذا الأمر تماما، إلا أنها أصدرت قوانينها الجديدة وسط تقارير تتحدث عن استخدام المتطرفين خدمة "تويتر" لنشر رسائل الكراهية وتجنيد انتحاريين.

سياسة "تويتر" الجديدة قد لا تكون حاسمة حيال استخدام المتطرفين لمجالها الافتراضي، إلا أنها خطوة تحسب لها. فهذه القوانين سلاح ذو حدين، صحيح أنها خطوة عملية لمواجهة السلوك المسيء، لكن ماهي معاير تطبيقها؟ وهل سيبقى "تويتر" المنصة الأولى التي يعتمدها الشباب للتعبير والتغيير.

تابعوا هذه الحلقة من برنامج "هاشتاغ" من قناة "الحرة":

المصدر: قناة "الحرة"

XS
SM
MD
LG