Accessibility links

كاميرون: أحبطنا سبع محاولات لشن هجمات في بريطانيا


ديفيد كاميرون

ديفيد كاميرون

أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الاثنين أن أجهزة الأمن أحبطت نحو سبع محاولات لتنفيذ هجمات في المملكة منذ حزيران/يونيو الماضي، متحدثا عن رغبة لندن في تنفيذ ضربات جوية ضد تنظيم الدولية الإسلامية داعش في سورية.

وقال كاميرون متحدثا لهيئة الإذاعة البريطانية (BBC)، إن الهجمات التي أحبطتها الأجهزة الأمنية والاستخباراتية كانت أقل حجما من تلك التي وقعت في باريس الجمعة، مشيرا إلى أن ما جرى هناك كان يمكن أن يحدث في بريطانيا.

وأضاف رئيس الحكومة البريطانية من أنطاليا في تركيا، حيث يشارك في قمة مجموعة الـ 20، "كنا على علم بهذه الخلايا التي تنشط في سورية والتي تعمل على دفع أشخاص إلى التطرف في بلادنا، ويمكن أن تعيد إرسال عناصر إلينا لتنفيذ هجمات".

وأوضح أن الأجهزة الأمنية البريطانية ستعزز التدابير ليكون الطيران المدني أكثر أمانا.

وأوردت وسائل الإعلام البريطانية الاثنين أنه تقرر تجنيد 1900 عنصر أمن واستخبارات إضافيين، لتحديد وصد أي تهديدات إرهابية محتملة في المملكة المتحدة.

وكتبت صحيفة غارديان أن هذا التحرك سيكون "أكبر زيادة في النفقات المخصصة لأجهزة الأمن البريطانية منذ تفجيرات السابع من تموز/يوليو في لندن" التي أوقعت 56 قتيلا عام 2005.

عمليات ضد داعش

وفي السياق ذاته، أكد كاميرون أنه يريد أن تنفذ بريطانيا ضربات جوية ضد داعش في سورية، ولكن لا تزال هناك حاجة لإقناع المزيد من المشرعين لدعم هذا العمل.

وأوضح أن حكومته لن تقدم مشروع قرار بهذا الشأن للبرلمان ما لم تتأكد من نجاح التصويت، لأن الفشل في ذلك سيلحق الضرر بالحكومة وبريطانيا وسمعتها في العالم.

وتحدث كاميرون عن "مؤشرات تدعو إلى الأمل" من المحادثات حول سورية التي جرت السبت في فيينا، مشيرا إلى تحقيق تقدم على صعيد كيفية مواجهة داعش.

وتابع قائلا "لا يمكن التعامل مع ما يسمى بالدولة الإسلامية ما لم يتم التوصل إلى تسوية سياسية في سورية تمكننا بالتالي من إضعاف هذا التنظيم والقضاء عليه بشكل نهائي".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG