Accessibility links

انتهاء مفاوضات جنيف.. دي ميستورا: أدعو الأطراف لجولة خامسة


مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا

مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا

قال المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا الجمعة، في ختام جولة محادثات جنيف، إنه تم التباحث حول جدول أعمال خلال المفاوضات يشمل تشكيل حكومة وإجراء الانتخابات وكتابة الدستور ومكافحة الإرهاب.

وأوضح دي ميستورا أن السلة الأولى تشمل تشكيل حكومة جامعة غير طائفية خلال ستة أشهر، والثانية تشمل كتابة دستور سوري جديد خلال ستة أشهر.

أما السلة الثالثة فتضمنت إجراء انتخابات حرة ونزيهة في سورية خلال 18 شهرا، وفق المبعوث الأممي، فيما تشمل السلة الرابعة العملية الانتقالية السياسية ومكافحة الإرهاب والقضايا الأمنية.

وأعلن دي ميستورا عزمه التوجه إلى نيويورك خلال الأيام المقبلة لتقديم إفادة بما تحقق في جنيف لأعضاء مجلس الأمن.

ودعا المتفاوضين إلى المشاركة في جولة خامسة هذا الشهر، لأن "الجميع على استعداد لتناول السلات الأربع التي جرى الاتفاق عليها"، على حد تعبيره.

وأعلن رئيس وفد المعارضة السورية نصر الحريري قبول المعارضة مبدئيا ورقة تضم 12 مبدأ عاما بشأن مستقبل سورية قدمها المبعوث الدولي للوفود في نهاية جولة المحادثات التي استمرت ثمانية أيام.

وقال الحريري للصحافيين بعد الاجتماع النهائي إن المبادئ العامة بشأن مستقبل سورية مستقاة من نقاط صاغها دي ميستورا العام الماضي.

وأضاف الحريري أن محادثات جنيف انتهت دون نتائج واضحة، لكنها بحثت قضايا متعلقة بالانتقال السياسي بقدر مقبول من التعمق للمرة الأولى.

وغادر رئيس وفد الحكومة بشار الجعفري المحادثات دون تعليق.

المصدر: قناة الحرة/رويترز

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG