Accessibility links

logo-print

واشنطن: لسنا بحاجة للاعتذار إلى الشعب الأفغاني عن 'أخطاء' الحرب


سوزان رايس مستشارة الأمن القومي الأميركي

سوزان رايس مستشارة الأمن القومي الأميركي

قالت مستشارة الأمن القومي الأميركي الثلاثاء إن "الولايات المتحدة لن تقدم اعتذارها على الأخطاء، التي ارتكبتها في أفغانستان وما لحق بالمدنيين من آلام".

وقالت سوزان رايس، لمحطة التلفزيون الأميركية سي إن إن "ليس من الضروري أن تقدم الولايات المتحدة اعتذارها لأفغانستان، بل على العكس".

وقد اتفق وزير الخارجية الأميركي جون كيري والرئيس الأفغاني حميد كرزاي، في اتصال هاتفي الثلاثاء على أن القوات الأميركية، لن تقوم بأي حملات دهم إلا بصفة استثنائية لحماية حياة جنودها، كما أعلن المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية ايمال فايزي للصحافيين في كابول.

وخلال الاتصال الهاتفي، أقر كيري بـ"ارتكاب أخطاء في الماضي" في إطار عمليات الدهم، بحسب المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية.

ولضمان عدم تكرار هذه الأخطاء "اتفق الجانبان على أن يوجه الرئيس باراك أوباما رسالة إلى الرئيس الأفغاني والشعب الأفغاني يطمئنهما إلى أن القوات الأميركية لن ترتكب تجاوزات" خلال هذه الحملات.

وأوضح المتحدث أيضا أن على الولايات المتحدة أن تعترف في هذه الرسالة بأن "الشعب الأفغاني عانى خلال العقد الأخير".

ولكن سوزان رايس أكدت أن "أية رسالة من هذا النوع لم تكتب أو ترسل. هي ليست على جدول الأعمال".

بدوره، رفض المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني التحدث عن "رسالة لم يتم صوغها".
XS
SM
MD
LG