Accessibility links

غرق عبارة تقل مهاجرين لبنانيين قرب إندونيسيا.. 20 قتيلا


باخرة تغرق في المحيط الهادي - أرشيف

باخرة تغرق في المحيط الهادي - أرشيف

لقي أكثر من 20 لبنانيا، معظمهم من النساء والأطفال، حتفهم جراء غرق عبارة تقل مهاجرين غير شرعيين في المياه الإقليمية الإندونيسية.

وحسب وكالة الأنباء اللبنانية، فإن العبارة التي غرقت الجمعة أثناء رحلة غير نظامية من شواطئ إندونيسيا إلى أستراليا، كانت "تنقل مهاجرين ومن بينهم عائلات لبنانية من بلدة قبعيت في قضاء عكار شمالي لبنان".

وقال رئيس بلدية قبعيت أحمد درويش لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن سبعة لبنانيين نجوا من حادثة غرق العبارة بعد أن تمكنوا من السباحة إلى إحدى الجزر القريبة.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن أحد الناجين قوله "إن العبارة المنكوبة كانت تقل أشخاصا من جنسيات مختلفة، ودفع كل شخص منهم مبلغا يتراوح بين تسعة وعشرة آلاف دولار أميركي لإيصالهم إلى أستراليا".

وهذه صورة للعبارة المنكوبة نشرت على موقع تويتر:

إلى ذلك، أعلنت القائمة بأعمال سفارة لبنان بإندونيسيا جوانا ماريا القزي أن المركب كان يقل 80 شخصا، توفي منهم 15 شخصا مجهولي الهوية، والبحث جار عن ناجين.

وأوضحت جوانا مايا، فى اتصال أجرته معها وسائل إعلام لبنانية الجمعة، أن الوصول إلى مكان غرق العبارة التي غرقت في بحر سيناجور نتيجة عطل يحتاج إلى أكثر من عشر ساعات.

وحمل مغردون لبنانيون مسؤولية غرق العبارة للمسؤولين الحكوميين وللصراع الدائر في الجوار اللبناني، وكتب المغرد هادي الأمين تعليقا على الحادث: "لأن وجوههم كانت مخدوشة بمخالب العوز، ولأن حناجرنا لم تصرخ بما يليق ليعيشوا كراما في لبنان، قرروا الهجرة. لكنهم غرقوا في سفينة مع ضمائرنا".

وهذه تغريدات أخرى على تويتر تعليقا على خبر غرق العبارة:


XS
SM
MD
LG