Accessibility links

أكثر من مئة ألف قتيل في سورية ودمشق تحمل السعودية مسؤولية إراقة الدماء


سوري في مقبرة لقتلى سقطوا على أيدي قوات النظام السوري

سوري في مقبرة لقتلى سقطوا على أيدي قوات النظام السوري

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الأربعاء أن حصيلة القتلى الذين سقطوا في سورية منذ بدء الاحتجاجات في منتصف مارس/ آذار عام 2011 ارتفعت إلى أكثر من مئة ألف قتيل غالبيتهم من المدنيين.

وقال المرصد إن العدد الفعلي للقتلى قد يفوق هذا الرقم بسبب "التكتم على القتلى من طرفي النزاع".

وأوضح المرصد أنه أحصى سقوط مئة ألف و191 قتيلا منذ مقتل أول متظاهر في محافظة درعا خلال مارس/ آذار عام 2011، وحتى تاريخ 24 يونيو/ حزيران الجاري.

وأفاد أن من بين القتلى 36661 مدنيا بالإضافة إلى 18072 مقاتلا معارضا، و25407 عناصر من قوات النظام السوري، لافتا إلى أن من بين المدنيين 5144 طفلا و3330 امرأة.

وأشار المرصد إلى أن من بين القتلى في صفوف المقاتلين المعارضين 13539 مدنيا حملوا السلاح، و2518 مقاتلا أجنبيا غالبيتهم من الجهاديين، و2015 جنديا منشقا.

وبالإضافة إلى القتلى في صفوف قوات النظام، يشير المرصد إلى 17311 قتيلا بين الميليشيات الموالية للنظام و169عنصرا من حزب الله اللبناني الذي يقاتل إلى جانبه.

كما أشار المرصد إلى وجود 2571 قتيلا مجهولي الهوية، تم توثيق مقتلهم بالصور وأشرطة الفيديو.

ويقدر المرصد أن العدد الحقيقي لقتلى النظام والمعارضين أكبر بكثير، مشيرا إلى "تكتم شديد من الطرفين على الخسائر البشرية" خلال العمليات العسكرية.

من جهة ثانية، أحصى المرصد عشرة ألاف معتقل ومفقود داخل سجون القوات النظامية، وأكثر من 2500 أسير من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها لدى مقاتلي المعارضة.

ويتخذ المرصد من لندن مقرا له، إلا أنه يقول إن معلوماته مستقاة من شبكة واسعة من المندوبين والناشطين والمصادر العسكرية والطبية في كل أنحاء سورية.

دمشق تتهم الفيصل بإراقة الدم السوري

في غضون ذلك، اتهمت دمشق وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل بإراقة الدم السوري، مؤكدة أن "لا مكان للسعودية في حل الأزمة السورية".

وقال وزير الإعلام السوري عمران الزعبي مساء الثلاثاء إن العنف في سورية سببه "سلاح سعودي وأموال سعودية وإرهابيون تابعون للسعودية"، معتبرا إلى أن "الفيصل غارق بدم السوريين".

وتأتي تصريحات الوزير السوري غداة تصريح للفيصل اعتبر فيه سورية "أرضا محتلة" ودعا إلى رد دولي حازم على نظام الأسد.

وأكد الزعبي أن "الدبلوماسية السعودية المرتجفة خوفا من انتصارات الجيش السوري لا محل لها في أي حل سياسي للأزمة المستمرة في سورية" منذ أكثر من عامين.

وكان وزير الخارجية السعودي قد أدلى بتصريحات الثلاثاء أمام نظيره الأميركي جون كيري في جدة، وطالب فيها بتحرك دولي لإنهاء نظام الرئيس السوري بشار الأسد ومنع تزويد نظامه بالسلاح.

كما اتهم الفيصل الأسد بممارسة إبادة جماعية بحق شعبه خلال النزاع المستمر منذ ما يزيد على عامين.
XS
SM
MD
LG