Accessibility links

logo-print

نائبة في مجلس النواب تعلن تأييدها للاتفاق النووي


 العضوة الديموقراطية في مجلس النواب الأميركي ديبي واسرمان شولتز

العضوة الديموقراطية في مجلس النواب الأميركي ديبي واسرمان شولتز

انضمت الديموقراطية ديبي واسرمان شولتز إلى قائمة المشرعين في مجلس النواب الأميركي الداعمين للاتفاق النووي مع إيران.

وقالت خلال مشاركتها في برنامج سياسي عبر محطة CNN الأميركية إن الاتفاق ليس جيدا، لكنها تعتقد أنه يعزز مصالح الأمن القومي الأميركي.

وـضافت "هدفي الأول من اتخاذ هذا القرار هو الوصول إلى نتيجة تستند إلى ما أعتقد أنه يمنع إيران من تحقيق أهدافها النووية".

وقالت النائبة من ولاية فلوريدا، إن خيار المضي قدما بالاتفاق يحقق الأهداف المرجوة منه، ويمنع إيران من تطوير قدراتها النووية، مضيفة "إذا انسحبنا من الاتفاق، فإن ما سينتج عن ذلك هو حصول إيران على المزيد من الموارد وستكون لديها الإمكانية لتكثيف تقدمها نحو أهدافها المتعلقة بالتسلح النووي من دون أن يكون لدينا أي من حقوق الرقابة والتفتيش والمحاسبة".

وأكدت شولتز أن اتفاق فيينا بين إيران ومجموعة الدول الست يحمي إسرائيل ويضمن بقاءها إلى الأبد.

ومن المقرر أن يصوت مجلس النواب الأميركي يوم الأربعاء على الاتفاق النووي، وبعد ذلك ستنتقل الكرة إلى ملعب مجلس الشيوخ.

وفي حال صوت الكونغرس بمجلسيه لصالح اقتراح القانون الرافض للاتفاق، فإن الرئيس باراك أوباما سيستخدم الفيتو ضده.

وللتغلب على الفيتو الرئاسي، يجب أن يحصل معارضو الاتفاق على أصوات ثلثي أعضاء الكونغرس بمجلسيه، وهو أمر تأكد الأربعاء أنه أصبح متعذرا بعدما أعلن 34 عضوا في مجلس الشيوخ، أي أكثر من الثلث، تأييدهم للاتفاق.

وبعدما ضمن عدم حصول معارضي الاتفاق على الأقلية المعطلة للفيتو في مجلس الشيوخ، يسعى البيت الأبيض الآن إلى الحصول على 41 صوتا في مجلس النواب لمنع الجمهوريين من الحصول على 60 صوتا لازمة لرفض الاتفاق.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG