Accessibility links

هيغل: ألف عنصر أميركي إضافي سيبقون في أفغانستان


وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل

وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل

أعلن وزير الدفاع الأميركي المستقيل تشاك هيغل السبت خلال زيارة إلى كابل أن ألف عنصر أميركي إضافي سيبقون في أفغانستان العام القادم بهدف تعويض نقص مؤقت في عناصر قوة حلف الناتو.

وأضاف في مؤتمر صحافي أن الرئيس باراك أوباما "وفر المرونة لإدارة أي نقص مؤقت في القوات يمكن أن نعاني منه لأشهر قليلة بينما تتوافد قوات التحالف إلى هنا".

وتابع "وهذا يعني أن الانسحاب المتأخر لنحو ألف جندي أميركي بحيث يمكن أن يبقى ما يصل إلى 10800 جندي بدلا من 9800 جندي حتى نهاية هذا العام، وللأشهر القليلة الأولى العام المقبل".

تشاك هيغل يصل كابل في زيارة مفاجئة لأفغانستان (آخر تحديث 08:25 ت غ)

وصل وزير الدفاع الأميركي المستقيل تشاك هيغل إلى كابل السبت في زيارة لم يعلن عنها مسبقا لأفغانستان، وذلك قبل أسابيع من انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي بقيادة الولايات المتحدة من هذا البلد.

وقال هيغل الذي استقال مؤخرا من منصبه للصحافيين قبل هبوط طائرته إن أفغانستان "قطعتْ شوطا كبيرا" في العقد الماضي مشيرا إلى أن الحكومة الأفغانية المنتخبة أخيرا وجيشها قادران على تحمل المسؤولية بعد انسحاب القوات الدولية في نهاية الشهر الجاري.

ويجتمع هيغل بالرئيس الأفغاني أشرف غني ورئيس السلطة التنفيذية عبد الله عبد الله وكذلك نظيره الأفغاني والجنرال جون كامبل قائد قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان.

أوباما يعين آشتون كارتر وزيرا للدفاع

وكان الرئيس باراك أوباما عين الجمعة آشتون كارتر وزيرا للدفاع خلفا لتشاك هيغل الذي قدم استقالته في 24 تشرين الثاني/ نوفمبر.

وكمؤشر على التوتر الذي يحيط بمغادرة هيغل، لم يكن هذا الأخير حاضرا خلال حفل البيت الأبيض خلافا لما كان أعلن في السابق.

وكان المتحدث باسم الإدارة الأميركية جوش إرنست قال الخميس ردا على سؤال حول هامش المناورة لدى خليفة هيغل إن الخلافات بين البيت الأبيض والبنتاغون "ليست جديدة" كما أنها "لا تخص الإدارة الحالية حصرا".

لكنه شدد على توزيع الأدوار بوضوح "فالرئيس هو القائد الأعلى للقوات المسلحة وعلى رأس تراتبية القيادة ما يعني أن لديه مسؤوليات مهمة في ما يحدث في وزارة الدفاع".

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG